محكمة عراقية تقضي بإعدام فرنسيين بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة

محكمة عراقية تقضي بإعدام فرنسيين بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة

القانون العراقي ينص على عقوبة الإعدام بتهمة الانتماء للجماعات "الجهادية" (رويترز)
القانون العراقي ينص على عقوبة الإعدام بتهمة الانتماء للجماعات "الجهادية" (رويترز)

أصدرت محكمة عراقية اليوم أحكاما بإعدام ثلاثة فرنسيين أدينوا بالانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب ما أفاد مسؤول قضائي.

وأشار المسؤول إلى أن المحكومين هم: كيفن غونو وليونار لوبيز وسليم معاشو، الذين اعتقلتهم قوات سوريا الديمقراطية في سوريا، ونقلوا مع تسعة فرنسيين آخرين إلى العراق في فبراير/شباط الماضي.

ومن المفترض أن يحاكم قريبا أيضا تسعة فرنسيين آخرين، هم فاضل طاهر عويدات ومصطفى المرزوقي وياسي صقم وكرم الحرشاوي وفياني أوراغي وإبراهيم النجارة وبلال الكباوي ومحمد بريري ومراد دلهوم.

وأعلن العراق مؤخرا استعداده لمحاكمة الجهاديين الأجانب الذين ألقي القبض عليهم في العراق أو في سوريا، خصوصا المتواجدين في قبضة قوات سوريا الديمقراطية بعد استعادة السيطرة على آخر جيب لتنظيم الدولة شرقي البلاد.

وتشكل عودة الجهاديين الأجانب مسألة حساسة للغاية بالنسبة للرأي العام في الدول التي ينتمون إليها، لذلك يستعد العراق لمزيد من عمليات محاكمة الجهاديين الأجانب، معتبرا أن محاكمه ذات اختصاص استنادا إلى أن الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة تمتد على مساحات بين سوريا والعراق.

وينص القانون العراقي على عقوبة الإعدام بتهمة الانتماء إلى الجماعات "الجهادية" حتى لغير المشاركين منهم في أعمال قتالية.

المصدر : وكالات