الوفاق تقتل عناصر من قوات حفتر وتغنم معدات جنوب طرابلس

الوفاق تقتل عناصر من قوات حفتر وتغنم معدات جنوب طرابلس

الاشتباكات تجددت بمحوري مطار طرابلس وخلة الفرجان جنوبي طرابلس (رويترز)
الاشتباكات تجددت بمحوري مطار طرابلس وخلة الفرجان جنوبي طرابلس (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة في العاصمة الليبية طرابلس بأن 14 مسلحاً من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر قتلوا في تجدد الاشتباكات مع جنود حكومة الوفاق بمحور خلة الفرجان (جنوبي العاصمة طرابلس).

وكان المراسل نقل عن مصدر عسكري قوله إن الاشتباكات تجددت بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين الطرفين بالمنطقة وبمحور مطار طرابلس.

وقال مصدر عسكري للجزيرة إن قوات الوفاق دمرت عددا من السيارات التي تحمل مدافع مضادة للطائرات، وغنمت عددا من العربات في طريق المطار.

وتمكنت قوات حفتر من السيطرة على معسكر "النقلية" بطريق المطار لساعات، قبل أن تتمكن قوات الوفاق من إعادة السيطرة عليه من جديد، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وذكرت الوكالة أن هذه المعارك هي الأعنف منذ بدء شهر رمضان.

كما ذكر مراسل الجزيرة أن قوات حفتر حاولت التقدم في محور خلة الفرجان لتخفيف الضغط على قواتها في محور المطار، إلا أن قوات الوفاق صدت الهجوم.

وفي السياق ذاته، أكد مصدر في سلاح الجو أن طيران حكومة الوفاق شن ثلاث غارات على مواقع تابعة لقوات حفتر في محور قصر بن غشير.

وكان مراسل الجزيرة في طرابلس أفاد بأن طائرة تابعة لقوات حفتر شنت ليلة أمس غارات عدة على مواقع تابعة لحكومة الوفاق، من بينها مقر مجلس النواب الليبي في العاصمة طرابلس.

وقال المراسل إن غارة على المقر الواقع في فندق ريكسوس أسفرت عن أضرار مادية بالواجهة الأمامية للمبنى، مشيرا إلى وقوع غارات أخرى استهدفت مواقع لقوات عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق جنوب العاصمة.

يشار إلى أن الطيران الليلي التابع لقوات حفتر عاد لقصف مواقع تابعة لقوات حكومة الوفاق بعدما غاب فترة عن سماء العاصمة الليبية، وكان ناشطون رجحوا أن توقفه لأكثر من أسبوع يعود لتدمير طيران حكومة الوفاق غرفة توجيه الطائرات المسيرة في قاعدة الجفرة (وسط ليبيا) أو في مدينة غريان (85 كيلومترا جنوب طرابلس).

المصدر : الجزيرة + وكالات