موجة ارتياح بالسعودية عقب إلغاء استضافة وسيم يوسف في برنامج تلفزيوني
عـاجـل: ميدل إيست آي: السلطات المصرية طلبت من قادة الإخوان حل تنظيمهم وأعطتهم مهلة انتهت قبل أيام من وفاة مرسي

موجة ارتياح بالسعودية عقب إلغاء استضافة وسيم يوسف في برنامج تلفزيوني

تصريحات وسيم يوسف المسيئة لصحيح البخاري ولعدد من العلماء جرّت عليه غضب كثيرين (مواقع التواصل)
تصريحات وسيم يوسف المسيئة لصحيح البخاري ولعدد من العلماء جرّت عليه غضب كثيرين (مواقع التواصل)
ضجّ وسم على موقع تويتر بعنوان "#وسيم_يوسف_في_ليوان_المديفر" بموجة من الانتقادات الشديدة للداعية الإماراتي من أصل أردني وسيم يوسف خطيب جامع الشيخ زايد الكبير، إذ عبّر مئات المغردين عن ارتياحهم لإلغاء استضافة الداعية الإماراتي ببرنامج "الليوان" الرمضاني على شاشة روتانا خليجية.
 
وأقر مقدم برنامج "الليوان" الإعلامي السعودي عبد الله المديفر بأن اختياره لوسيم يوسف كان خطأ.

 
وفي تغريدة حذفت لاحقا قال المديفر "أنتم شركاء البرنامج.. شكرا لتوجيهكم ونقدكم ونصحكم.. أنا ابنكم وأخوكم اعتذر منكم.. كان اختياري للضيف خطأ".
 
وغرد الداعية الإماراتي قبل ساعات على حسابه بتويتر قائلا "لظرف طارئ جدا أتوجه الآن من #الرياض إلى #أبوظبي وأعتذر من المحبين عن حلقة #وسيم_يوسف_في_ليوان_المديفر .. استودعكم الله".
واستقطبت تغريدة وسيم يوسف أكثر من ستة آلاف تعليق، أغلبيتها الساحقة تهاجم الداعية الإماراتي، وما صدر منه في الفترة الأخيرة من تصريحات مسيئة لصحيح الإمام البخاري، وقبل ذلك تفاخر وسيم يوسف في صيف عام 2018 بتحريضه على سجن علماء سعوديين، وقد اعتقل عدد منهم بالفعل.

وعبّر كثير من المتفاعلين عن ارتياحهم بقرار إلغاء استضافة يوسف في برنامج المديفر، وكان وسم #وسيم_يوسف_في_ليوان_المديفر من أكثر الوسوم تداولا في السعودية والإمارات. واتسمت ردود الفعل بالانتقاد الشديد لوسيم يوسف والفرحة بمغادرة الأراضي السعودية دون استضافته في البرنامج الحواري الرمضاني، وقال بعضهم "أجمل خبر.. نشكر الظرف الطارئ".

 

ولم يوضح الإعلامي السعودي المديفر ملابسات قراره بالتراجع عن استضافة خطيب مسجد الشيخ زايد الكبير في العاصمة الإماراتية، والذي يقدم برنامجا في تلفزيون أبو ظبي.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي