ضحايا مدنيون بغارة للتحالف السعودي الإماراتي في تعز

غارة جوية على محطة مشتقات نفطية في مدينة تعز (مواقع التواصل)
غارة جوية على محطة مشتقات نفطية في مدينة تعز (مواقع التواصل)

قتل وجرج ثمانية من المدنيين إثر غارة جوية نفذها التحالف السعودي الإماراتي على محطة للمشتقات النفطية في منطقة حبيل الذرية بمديرية ماوية بمحافظة تعز اليمنية.

وأفاد شهود عيان للجزيرة نت بأن الضحايا من المدنيين، وبينهم أطفال، كما أوضح الشهود ومصادر محلية أن الغارة خلفت حرائق وأضرارا في المكان.

وتداول ناشطون يمنيون صورة مؤلمة على مواقع التواصل تظهر جثث المدنيين والأطفال وهي متفحمة بالكامل.

وحتى اللحظة، لم يرد المزيد من التفاصيل حول الحادثة، كما لم يعلن التحالف أسباب استهداف محطات المشتقات التي كان يتواجد فيها المدنيون بالمنطقة التي يسيطر عليها الحوثيون على أطراف مدينة تعز.

وهذه ليست المرة الأولى التي يسقط فيها ضحايا مدنيون، فقبل نحوي أسبوع أفاد شهود عيان بمقتل أسرة بكاملها (ستة أشخاص) بينهم أربعة أطفال، إثر غارة جوية للتحالف السعودي الإماراتي أصابت منزلاً في حي الرباط السكني وسط العاصمة اليمنية صنعاء، حيث أعلن التحالف بدء عملية نوعية ضد الحوثيين.

وقبل ذلك بأيام، قتل ثلاثة مدنيين، بينهم امرأة، وأصيب 12 جراء غارة على منزل بمديرية قعطبة بمحافظة الضالع (جنوبي اليمن).

وتقود الرياض وأبو ظبي تحالفا عربيا ضد الحوثيين منذ عام 2015، بدعوة من حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي لاستعادة الشرعية وإعادة السيطرة على البلاد بعد استيلاء الحوثيين على العاصمة صنعاء والعديد من المناطق.

المصدر : الجزيرة