تجمع المهنيين السودانيين: مستعدون للإضراب والعصيان المدني

تجمع المهنيين السودانيين: مستعدون للإضراب والعصيان المدني

أمجد فريد الناطق باسم تجمع المهنيين السودانيين متحدثا في ندوة صحفية بالخرطوم (غيتي)
أمجد فريد الناطق باسم تجمع المهنيين السودانيين متحدثا في ندوة صحفية بالخرطوم (غيتي)

قال تجمع المهنيين السودانيين في تغريدة على تويتر إن منتسبيه مستعدون للإضراب العام والعصيان المدني الشامل لكسر شوكة العسكر وإسقاطهم.

وأضاف التجمع -وهو أحد مكونات إعلان قوى الحرية والتغيير الذي يقود الحراك الشعبي في السودان- أن العسكر ماضون في طريق من سبقوهم بعدم التسليم والتعنت في التفاوض.

ويأتي ذلك عقب إخفاق جولة أخرى من المفاوضات بين المجلس العسكري وتحالف قوى الحرية والتغيير في تجاوز عقبة رئاسة المجلس السيادي.

وكان تجمع المهنيين أعلن المضي في ترتيبات تنفيذ إضراب عن العمل وعصيان مدني، واتهم المجلس العسكري بمحاولة الوقوف أمام الثورة وإفراغها من محتواها، وذلك من خلال تمسكه بأن يكون المجلس السيادي ذا أغلبية عسكرية وأن يكون رئيسه عسكريا.

نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو قال إن كل من يُضرِب عن العمل لن يعود إليه مرة أخرى (رويترز)

مطالب المحتجين
وقال مراسل الجزيرة في الخرطوم الطاهر المرضي إن هذا التلويح بالتصعيد -سواء أكان بالإضراب أم الاعتصام المدني أم التصعيد الثوري- يعتبر السلاح الوحيد لتحقيق مطالب المحتجين التي تنص على: تسليم السلطة للمدنيين، ومحاسبة رموز النظام السابق، وإرساء الحرية والعدالة والمساواة.

وبيّن المرضي أن هناك حالة من الاستنكار لتصريحات نائب رئيس المجلس العسكري في السودان محمد حمدان دقلو (حميدتي)، الذي قال في خطاب أمام مجموعة من أفراد قوات الدعم السريع إن كل من يُضرِب عن العمل لن يعود إليه مرة أخرى.

ومنذ السادس من أبريل/نيسان الماضي، يعتصم آلاف السودانيين أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم، للضغط على المجلس العسكري لتسريع عملية تسليم السلطة إلى إدارة مدنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات