شاهد.. الحوثيون يكشفون قصف مطار أبو ظبي العام الماضي

شاهد.. الحوثيون يكشفون قصف مطار أبو ظبي العام الماضي

بث الحوثيون اليوم فيديو قالوا إنه يعود لاستهدافهم منشآت في مطار أبو ظبي الدولي في عام 2018 بطائرة مسيرة، وكانت دولة الإمارات قد نفت تعرض المطار لأي هجوم، وقالت أبو ظبي إن الحادث تسببت به مركبة إمدادات.

وقال الحوثيون إن الطائرة التي استعملت في الهجوم على مطار أبو ظبي يطلق عليها اسم "صماد 3"، واستهدفت محطة المسافرين رقم واحد.

من جهته أكد الناطق العسكري باسم الحوثيين أنه تم الحصول على هذه الصور من مصادر خاصة من داخل المطار، مؤكدا أن ثمة صورا لعمليات أخرى سيكشف عنها لاحقا.

ويأتي نشر الحوثيين صورا لاستهداف مطار أبو ظبي في وقت أعلنت فيه الجماعة تنفيذ هجوم ثالث في أقل من 48 ساعة بطائرة مسيرة على مطار نجران جنوبي السعودية، وجرى في الهجوم استهداف منظومة صواريخ الباتريوت المضادة للصواريخ والقاعدة الجوية بالمنطقة.

وعقب بث هذه الصور، رد الناطق باسم الحوثيين محمد عبد السلام على تغريدة وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية أنور قرقاش: 

وكان الوزير الإماراتي غرد العام الماضي قائلا:

وفي الثالث من ديسمبر/كانون الأول 2017 قالت جماعة الحوثي إنها أطلقت صاروخ كروز استهدف مفاعل براك النووي في مدينة أبو ظبي.

ونفت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات في الإمارات إعلان الحوثيين، مشيرة في بيان لها إلى أن "الإمارات تمتلك منظومة دفاع جوي قادرة على التعامل مع أي تهديد من أي نوع"، غير أن الإمارات أجلت افتتاح المشروع أكثر من مرة.

وفي 26 يوليو/تموز 2018، أعلن الحوثيون استهداف مطار أبو ظبي الدولي بقصف نفذته طائرة مسيرة، بينما نفت الإمارات ذلك جملة وتفصيلا. ونشر المطار الإماراتي تغريدة أكد فيها وقوع حادث تسببت فيه مركبة لنقل الإمدادات ولم يؤثر على سير العمليات، وسخر من إعلان الحوثيين.

وفي 27 أغسطس/آب 2018، أعلنت جماعة الحوثي في اليمن أنها قصفت مطار دبي الدولي في دولة الإمارات بطائرة مسيّرة ردا على ما وصفتها بجرائم العدوان، في وقت نفت فيه الإمارات تعرض المطار للقصف، وقالت إن الرحلات تسير بشكل طبيعي.

بعد ذلك بأيام وتحديدا في 1 سبتمبر/أيلول، أعلنت جماعة الحوثي قصف سلاح الجو المسيّر لمطار دبي الدولي في الإمارات بطائرة مسيّرة من طراز "صماد-3"، ولكن السلطات الإماراتية نفت ذلك.

وقالت قناة المسيرة، نقلا عن مصدر من قوات "سلاح الجو المسير"، إن طائرة مسيرة من طراز "صماد 3" نفذت سلسلة غارات على مطار دبي الدولي الذي يبعد عن اليمن ما يزيد على 1200 كلم.

وأقرب المناطق التي يمكن إطلاق الطائرات المسيرة منها هي المناطق التي تقع في شمال شرق اليمن، مثل الجوف ومأرب وشبوة والبيضاء.

يشار إلى أنه خلال العامين 2017 و2018، هدد قياديون في جماعة الحوثي بمن فيهم زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، بضرب منشآت حيوة واستثمارية في الإمارات، وحذرت المستثمرين من ذلك.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية