أفاز: مئات الصفحات تبث معلومات مضللة عبر فيسبوك في أوروبا

المنظمة رحبت بإغلاق فيسبوك عشرات الحسابات في العديد من الدول الأوروبية بما في ذلك إيطاليا وبولندا بناء على بلاغاتها (رويترز)
المنظمة رحبت بإغلاق فيسبوك عشرات الحسابات في العديد من الدول الأوروبية بما في ذلك إيطاليا وبولندا بناء على بلاغاتها (رويترز)

أعلنت منظمة أفاز غير الحكومية المدافعة عن قضايا البيئة وحقوق الإنسان عبر الإنترنت اليوم الأربعاء أنها أبلغت مع اقتراب موعد الانتخابات الأوروبية شركة فيسبوك عن أكثر من خمسمئة صفحة ومجموعة يشتبه في نشرها معلومات كاذبة داخل الاتحاد الأوروبي.

ونشرت المنظمة -التي رحبت في الأسابيع الأخيرة بإغلاق فيسبوك عشرات الحسابات في العديد من الدول الأوروبية، بما في ذلك إيطاليا وبولندا بناء على بلاغاتها- تقريراً عاماً يتضمن تفاصيل حول حجم بعض شبكات اليمين المتطرف أو المعادية للاتحاد الأوروبي التي تمارس التضليل أو تنشر محتوى يبث الكراهية على شبكات التواصل الاجتماعي.    

وقالت أفاز إنها أبلغت فيسبوك عن أكثر من خمسمئة صفحة ومجموعة مشبوهة يتبعها في المجموع ما يقرب من 32 مليون مستخدم، ولّدت أكثر من 67 مليون تفاعل من تعليقات وإعجابات ومشاركات ومحتوى حظي في المجمل بأكثر من خمسمئة مليون مشاهدة في الأشهر الثلاثة الماضية، موضحة أنها تهدف إلى إثارة الحقد تجاه المهاجرين والتهجم على المؤسسات الأوروبية.

وسحب فيسبوك بالفعل 77 صفحة وحسابا في أبريل/نيسان ومايو/أيار، والتي بلغ عدد المشتركين فيها نحو ستة ملايين، أي ثلاثة أضعاف المشتركين في مواقع الأحزاب الأوروبية المتطرفة الستة الرئيسية اليمينية المتطرفة أو المناهضة للاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات