الجزيرة تطلق خدمة إخبارية بالإنجليزية متخصصة في أخبار المال والأعمال

الخدمة الإخبارية الجديدة "أي جي إمباكت" (AJ Impact) تركز على البعد الإنساني للخبر الاقتصادي (الجزيرة)
الخدمة الإخبارية الجديدة "أي جي إمباكت" (AJ Impact) تركز على البعد الإنساني للخبر الاقتصادي (الجزيرة)

أطلقت شبكة الجزيرة الإعلامية خدمة إخبارية باللغة الإنجليزية متخصصة في أخبار المال والأعمال والتغطيات الاقتصادية، وتُعنى بإبراز التأثير السلبي للاستثمارات على حياة الناس العاديين وأثر التحديات الاقتصادية على البيئة.

وتقدم "أي جي إمباكت" (AJ Impact) -التي تتخذ من نيويورك مقرا لها- أخبارا وتحليلات معمقة تتناول قضايا اقتصادية عالمية، وتنشر الخدمة محتوى حصريا من إنتاج الجزيرة وشبكة مراسليها المنتشرين في أنحاء العالم، إضافة إلى تغطيات وأخبار من إنتاج بلومبيرغ.

وستنشر في الموقع تقارير مكتوبة ومقاطع فيديو ومقاطع صوتية وتصاميم بيانية (إنفوغرافيك).

وتقدم "أي جي إمباكت" (AJ Impact) الخبر الاقتصادي بمنظور مختلف، يستند إلى رؤية الجزيرة الرامية إلى تقديم محتوى إعلامي عميق وموثوق، ويضم فريق إنتاج المحتوى صحفيين ومنتجين متعددي الثقافات والخبرات.

وستمنح التقارير للمتصفح رؤية واضحة للخبر الاقتصادي، تمكنه من فهم حيثيات الموضوع وأثره على الحياة اليومية للناس.

وترتكز الخدمة الإخبارية الجديدة على ثلاثة مجالات هي: قضايا الاقتصاد العالمي والتوزيع الجائر للثروات، والأخبار التقنية، والاستثمارات الصاعدة.

البعد الإنساني للخبر
وقال المدير التنفيذي للقطاع الرقمي بشبكة الجزيرة الإعلامية الدكتور ياسر بشر، تعليقا على إطلاق الخدمة الجديدة، "هناك حاجة لتقديم محتوى إعلامي مختلف في مجال الاقتصاد والمال والأعمال، يركز على البعد الإنساني للخبر الاقتصادي. وفي ظل التحديات الحالية التي أرغمت بعض المؤسسات الإعلامية على تقليص مساحة تغطياتها، تمثل أي جي إمباكت إضافة مهمة للساحة الإعلامية، بما ستمنحه للمتابع العادي من فرص لرؤية أكثر عمقا للاقتصاد العالمي".

من جهتها، قالت مديرة التحرير والمشرفة على الخدمة الإخبارية الجديدة باتريسيا سابغا، "تركز المؤسسات الإعلامية التقليدية التي تنشر الأخبار الاقتصادية على الجوانب الإيجابية للأعمال، وتتتبع الأرباح التي يحققها المستثمرون، بينما تتجاهل التأثير السلبي لهذه الاستثمارات على حياة الناس العاديين وأثرها على البيئة".

وأضافت أن هذا التجاهل "يتعارض مع رؤية الجزيرة ورسالتها، ولا يعكس التوجه الجديد لتغطية الخبر الاقتصادي الذي يركز على نقل صورة مبسطة يفهمها المستهلكون العاديون، وتمكنهم من معرفة الطرق المثلى للاستثمار والادخار والإنفاق، وتقديم تغطيات تتناول الاستخدام الأمثل للثروات الطبيعية وحماية البيئة من خلال إنتاج قصص إنسانية بمنظور عالمي، وستعزز أي جي إمباكت فهم الناس لمبادئ الخبر الاقتصادي من خلال محتوى سهل يبرز تأثير الحدث الاقتصادي على كل فرد منا".

وإضافة للمحتوى الذي تنتجه الخدمة الإخبارية الجديدة، ستنشر الخدمة الإخبارية مواد إعلامية بالتعاون مع مواقع ومنصات الجزيرة الرقمية الأخرى، مثل "أي جي بلس" (AJ+)، وكونتراست.

المصدر : الجزيرة