صرخة المبعوث الأممي.. ليبيا على شفير حرب أهلية وانقسام دائم

سلامة حذر من تداعيات الصراع الدائر في ليبيا (الجزيرة)
سلامة حذر من تداعيات الصراع الدائر في ليبيا (الجزيرة)

حذر المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة من أن ليبيا باتت على شفير الانزلاق إلى حرب أهلية قد تقود إلى انقسام دائم في البلاد.

وقال سلامة خلال تقديم إحاطة لمجلس الأمن الدولي حول عمل المبعوث الأممي في ليبيا، إنه بعد 48 يوما على هجوم اللواء المتقاعد خليفة حفتر على طرابلس كان حجم الوفيات والدمار كبيرا.

وأضاف أن ليبيا على شفير الانزلاق إلى حرب أهلية قد تؤدي إلى انقسام دائم في البلاد، وأن تداعيات هذا النزاع واضحة ومؤلمة لا سيما بالنسبة للشعب الليبي.

وأوضح أن النزاع أوقع أكثر من 460 قتيلا، من بينهم 29 من المدنيين، وأكثر من 2400 أصيبوا معظمهم من المدنيين، فضلا عن 75 ألف شخص أجبروا على مغادرة ديارهم، وكلهم من المدنيين.

وقال سلامة إن نصف المشردين داخليا من النساء والأطفال، وتقدر الجهات العاملة في المجال الإنساني أن أكثر من 100 ألف شخص عالقون قرب الجبهات، وحوالي 400 ألف في المناطق المتضررة من المواجهات.

وتحدث المبعوث الأممي عن دور لبعض الدول في تغذية النزاع الدموي الدائر في ليبيا، وقال إن دولا عديدة تقدم الأسلحة لجميع أطراف النزاع هناك دون استثناء، مطالبا الأمم المتحدة بوضع حد لذلك.

وأشار في هذا الصدد إلى أن نوعية الأسلحة وتطورها تتسبب في إصابة أكبر عدد من الأشخاص. وقال إن العنف في ضواحي طرابلس هو بداية حرب طويلة في سواحل المتوسط الجنوبية مما يهدد أمن ليبيا وجيرانها.

ودعا سلامة إلى العمل على وقف إطلاق النار والعودة إلى المسار السياسي، وحث جميع الأطراف على تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، لا سيما فيما يتعلق بالحظر المفروض على نقل الأسلحة إلى ليبيا.

وقال إنه بدون آلية إنفاذ قوية سيصبح حظر الأسلحة المفروض على ليبيا مزحة ساخرة، بحسب وصفه.

المصدر : الجزيرة