البحرين لفلسطين: لن نزايد عليكم وورشة السلام لدعم اقتصادكم

وزير خارجية البحرين شدد على وقوف بلاده إلى جانب القيادة الفلسطينية (الجزيرة)
وزير خارجية البحرين شدد على وقوف بلاده إلى جانب القيادة الفلسطينية (الجزيرة)

أكد وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة اليوم الثلاثاء أن بلاده لن تزايد على موقف القيادة الفلسطينية، وشدد على أن المنامة تستضيف ورشة السلام الأميركية من أجل دعم الاقتصاد الفلسطيني فقط وليس لهدف آخر.

ويأتي تصريح الوزير بعد أن اعترضت فلسطين على مؤتمر تستضيفه المنامة أواخر يونيو/حزيران المقبل ويتعلق بالشق الاقتصادي من خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ونقلت وكالة أنباء البحرين عن آل خليفة قوله "استضافة مملكة البحرين لورشة (السلام من أجل الازدهار) تندرج ضمن نهجها المتواصل والداعم للجهود الرامية لتمكين الشعب الفلسطيني من النهوض بقدراته وتعزيز موارده لتحقيق تطلعاته المشروعة".

وشدد على أنه ليس هناك أي هدف آخر من استضافة هذه الورشة. وأعرب عن تقديره للقيادة الفلسطينية "ومواقفها الثابتة وجهودها المستمرة لصيانة حقوق الشعب الفلسطيني الشقيق وتحقيق تطلعاته المشروعة".

والأحد الماضي، أعلن بيان بحريني أميركي مشترك أن المنامة ستستضيف بالشراكة مع واشنطن ورشة عمل اقتصادية تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار" يومي 25 و26 من الشهر المقبل.

وتهدف الورشة لجذب استثمارات إلى المنطقة بالتزامن مع العمل على "تحقيق السلام الفلسطيني الإسرائيلي" وذلك في أول فعالية أميركية ضمن خطة ترامب للسلام المسماة إعلاميا "صفقة القرن".

لكن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه أكد أمس الاثنين رفض بلاده لهذه الورشة، قائلا إن هذا الصراع لا تمكن تسويته إلا عبر حل سياسي.

ومن جانبها، طالبت حركة حماس الدول العربية بعدم تلبية دعوات المشاركة بالورشة الاقتصادية في البحرين، والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني بكل الوسائل والأدوات، ودعمه لمواجهة الخطة الأميركية وإفشالها.

وتعتزم واشنطن الكشف عن خطة ترامب للسلام في يونيو/حزيران المقبل، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين بمساعدة دول عربية على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة