عـاجـل: السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي ردا على ترامب: ليس لنا حلف دفاعي مشترك مع السعودية ولا يجب أن نتظاهر بذلك

بغداد: سقوط صاروخ على المنطقة الخضراء لن يؤثر في افتتاحها

بغداد تواصل رفع الحواجز الإسمنتية وفتح المنطقة الخضراء أمام الجمهور (رويترز)
بغداد تواصل رفع الحواجز الإسمنتية وفتح المنطقة الخضراء أمام الجمهور (رويترز)

أكد مكتب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أن الإجراءات الحكومية لإعادة افتتاح المنطقة الخضراء بشكل كامل متواصلة، وأن سقوط صاروخ على المنطقة ليل أمس لن يؤثر في هذه الإجراءات.

وأشار إلى أن افتتاح المنطقة سيكون خلال أيام، وأن المنطقة ستفتح بشكل كامل على مدار الساعة.

وذكر المكتب أن الإجراءات متواصلة لرفع كل الكتل الإسمنتية التي تقطع الطرق في بغداد، وذلك عملا بما وعد به رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وليل أمس سقط صاروخ من نوع كاتيوشا على المنطقة الخضراء المحصنة التي تضم مقار السفارات الأجنبية وبينها الأميركية، دون وقوع خسائر.

وقال مصدر في الشرطة العراقية إن المعلومات الأولية تشير إلى أن الصاروخ أطلق من ساحة خالية بمنطقة معسكر الرشيد في جنوب بغداد.

ويأتي هذا الهجوم الذي لا يعرف من يقف وراءه، في وقت يتصاعد فيه التوتر بالمنطقة بين إيران والولايات المتحدة التي أجلت مؤخرا موظفين غير أساسيين من سفارتها التي تقع في المنطقة الخضراء.     
    
وفي 7 أيلول/سبتمبر 2018، سقطت ثلاث قذائف هاون داخل المنطقة الخضراء من دون وقوع خسائر بشرية أو مادية. ولم تعرف الجهة المسؤولة عن هذا الهجوم.

يشار إلى أنه بعد الهدوء الذي شهدته بغداد نهاية العام الماضي، وعد عبد المهدي بفتح المنطقة الخضراء أمام المواطنين. وباشرت أمانة بغداد بشكل تدريجي برفع الكتل الإسمنتية المحيطة بالمنطقة. 

وكان عبد المهدي أعاد فتح المنطقة جزئيا في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعد 15 عاما من إغلاقها حتى تحولت إلى رمز لعزلة السياسيين عن الشعب.

والمنطقة الخضراء من أكثر المواقع تحصينا في العراق، وتقع وسط بغداد على مساحة عشرة كيلومترات مربعة تقريبا، وتضم مقرات الحكومة والجيش، والسفارة الأميركية، فضلا عن مقرات منظمات ووكالات، حكومية وأجنبية.

المصدر : وكالات