"غياب الكرامة والقانون".. السعودية في صلب حملة بايدن لرئاسة أميركا

استطلاعات الرأي ترجح فوز بايدن بترشيح الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية في 2020 (الفرنسية)
استطلاعات الرأي ترجح فوز بايدن بترشيح الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية في 2020 (الفرنسية)

دعا المترشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن إلى إنهاء دعم واشنطن العسكري للحرب التي تقودها السعودية في اليمن، متهما الرياض بعدم احترام حقوق الإنسان وكرامته.

وقال بايدن الذي عمل نائبا للرئيس السابق باراك أوباما، إن إنهاء دعم الحرب السعودية في اليمن يشكل جزءا من برنامج حملته للانتخابات الرئاسية المقررة في 2020.

وفي تصريحات لواشنطن بوست، نقل المتحدث باسم بايدن عنه قوله إن الوقت قد حان لوقف الدعم الأميركي للحرب السعودية في اليمن، وإلغاء "الشيك على بياض" الذي منحته إدارة الرئيس ترامب للرياض، في إشارة للدعم المطلق من واشنطن للحكومة السعودية.

وحث بايدن الكونغرس على إبطال مفعول الفيتو الذي اتخذه ترامب لتجاوز قرار المشرعين وقف الدعم الأميركي لحرب السعودية في اليمن.

وكان الكونغرس صوت لصالح وقف دعم واشنطن لهذه الحرب، لكن الرئيس استخدم حق الفيتو ليتمكن من مواصلة مساندة حلفائه في الرياض.

ومن المقرر أن يصوّت الكونغرس في وقت لاحق من اليوم الخميس على قرار يرمي لإبطال فيتو الرئيس.

وفي مقابلة أجراها مؤخرا مع "سي بي إس"، تحدث بايدن عن شكوكه في مزاعم السعودية إزاء احترامها لحقوق الإنسان، وقال إن سلوك المملكة لا يتسق مع هذه المزاعم.

وجاء في المقابلة "شكوكي أن هناك القليل من الإحساس بسيادة القانون واحترام كرامة الإنسان" في السعودية.

يشار إلى أن بايدن يعتبر أبرز الديمقراطيين الطامحين لمنافسة ترامب في الانتخابات الرئاسية المقررة في 2020.

وكشف استطلاعان للرأي أن بايدن يتقدم بفارق كبير على المترشحين الديمقراطيين الآخرين للانتخابات الرئاسية الأميركية.

وأفاد استطلاع أجراه معهد "إس إس آر إس" لشبكة "سي إن إن" أن بايدن  يتمتع بتأييد 39% من الناخبين، فيما يحظى السيناتور عن ولاية فيرمونت بيرني ساندرز بـ15%.

تأتي بعدهما عضو مجلس الشيوخ التقدمية إليزابيث وارن بـ8%، ثم الشاب بيت بوتيدجادج بـ7%، والنائب السابق عن ولاية تكساس بيتو أوروك بـ6%، ثم السيناتور كامالا هاريس بـ5%.

المصدر : الصحافة الأميركية