عـاجـل: براين هوك: الحرس الثوري الإيراني يحبط السلام في اليمن عن طريق دعم الحوثيين بالمال وبترسانة أسلحة متطورة

السراج: لا وقف لإطلاق النار قبل انسحاب حفتر

السراج قال إن حفتر نسف العملية السياسية وتسبب في أضرار كبيرة للنسيج المجتمعي (رويترز)
السراج قال إن حفتر نسف العملية السياسية وتسبب في أضرار كبيرة للنسيج المجتمعي (رويترز)

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج إن الوضع السياسي في ليبيا قبل هجوم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على العاصمة طرابلس، مختلف عما بعده.

وأوضح السراج، في اجتماع لمجلس الوزراء، أن أي حديث عن وقف إطلاق النار يجب أن يرتبط بانسحاب القوة المعتدية وعودتها من حيث أتت، وأنه دون ذلك سيكون نوعا من العبث.

وأكد السراج أن حفتر بهجومه على طرابلس نسف العملية السياسية، وتسبب في أضرار كبيرة للنسيج المجتمعي، إضافة إلى الأضرار المادية والمعنوية.

في غضون ذلك، اعترض موالون لحفتر في مدينة صبراتة موكب المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، وسيارات تابعة لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا كانت برفقة المبعوث الأممي، أثناء مروره بصبراتة في طريق عودته من تونس إلى العاصمة الليبية طرابلس.

وطالب الشبان الموالون لحفتر المبعوث الأممي بالخروج من سيارته من أجل النقاش معهم حول تصريحاته الأخيرة بشأن حفتر وهجومه على العاصمة، حسب قولهم. وظل سلامة داخل سيارته حسب إجراءات الأمن المتبعة في مثل تلك الظروف.

وفي 4 أبريل/نيسان الماضي، أطلق حفتر عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة طرابلس، في خطوة أثارت رفضا واستنكارا دوليين. ولم تحقق العملية حتى اليوم تقدما حقيقيا على الأرض، ولاقت انتكاسات عدة أيضا في بعض المناطق.

ومنذ 2011 تعاني ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يدور حاليا بين حكومة الوفاق الوطني في طرابلس (غرب)، واللواء المتقاعد خليفة حفتر الذي تتمركز القوات التابعة له في الشرق.

المصدر : الجزيرة + وكالات