الأولى عقب الإطاحة بالبشير.. وديعة سعودية بربع مليار دولار للسودان
عـاجـل: قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني: قواتنا ستقوم بمهامها إذا اخترقت أي جهة الأجواء الإيرانية

الأولى عقب الإطاحة بالبشير.. وديعة سعودية بربع مليار دولار للسودان

مقر بنك السودان المركزي في الخرطوم (الجزيرة)
مقر بنك السودان المركزي في الخرطوم (الجزيرة)

قالت وزارة المالية السعودية -في بيان اليوم الأحد- إن المملكة أودعت 250 مليون دولار في البنك المركزي السوداني، كجزء من حزمة مساعدات تعهدت بها أبو ظبي والرياض لصالح السودان.

وقالت الوزارة -في بيان نشرته على موقعها على الإنترنت- أنّها قامت بإيداع 937 مليونا وخمسمئة ألف ريال، أي ما يعادل 250 مليون دولار، في حساب للمصرف المركزي السوداني، بناء على توجيهات الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز.

ونقلت عن وزير المالية محمد الجدعان قوله إن "هذا الدعم سيعزز الوضعين المالي والاقتصادي في الجمهورية السودانية الشقيقة، لا سيما سعر صرف الجنيه السوداني".

وكانت الإمارات والسعودية أعلنتا في 21 أبريل/نيسان الماضي تقديم دعم مالي قيمته ثلاثة مليارات دولار للسودان.

متظاهرون في اعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش استمرارا للحركة الاحتجاجية التي انطلقت في ديسمبر/كانون الأول (الأناضول)

حزمة مساعدات
وقال بيان مشترك إن حزمة المساعدات تشمل خمسمئة مليون دولار كوديعة في البنك المركزي "لتقوية مركزه المالي، وتخفيف الضغوط على الجنيه السوداني، وتحقيق مزيد من الاستقرار في سعر الصرف".

وأضاف البيان "كما سيتم صرف باقي المبلغ لتلبية الاحتياجات الملحة للشعب السوداني الشقيق، وتشمل الغذاء والدواء والمشتقات النفطية".

وكانت الإمارات أعلنت نهاية الشهر الماضي تسديد حصتها من الوديعة والبالغة 250 مليون دولار.

وبعد مظاهرات استمرت أربعة أشهر، أطاح الجيش السوداني في 11 أبريل/نيسان الماضي بالرئيس عمر البشير (75 عاما) الذي حكم البلاد طوال ثلاثين عاما، وشكّل "مجلسا عسكرياً انتقالياً" سيطر على المؤسسات الحكومية.

ويقيم متظاهرون اعتصاما أمام مقر القيادة العامة للجيش استمرارا للحركة الاحتجاجية التي انطلقت في ديسمبر/كانون الأول للمطالبة برحيل البشير، مطالبين المجلس العسكري بتسليم السلطة لحكومة مدنية.

المصدر : وكالات