عـاجـل: الخارجية الإيرانية: الرئيس روحاني لن يلتقي الرئيس ترامب خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة

بعد بلاغ "كيدي".. مصر تعيد اعتقال مؤسس حركة 6 أبريل

ماهر يتهم السلطات المصرية بالانتقام منه لدوره في ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 (غيتي إيميجز)
ماهر يتهم السلطات المصرية بالانتقام منه لدوره في ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 (غيتي إيميجز)

عبد الكريم سليم ومحمد سيف الدين-القاهرة

اعتقلت السلطات المصرية مؤسس حركة شباب 6 أبريل أحمد ماهر، إثر بلاغ "كيدي" حرره ضده شخص مجهول.

واحتجزت السلطات المصرية أحمد ماهر أمس الأول أثناء توجهه لقضاء عقوبة المراقبة أو السجن لنصف يوم بالمبيت في القسم التابع له محل سكنه.

وقال نشطاء إن أحد الأشخاص الذين يحتمل أن الشرطة تتعاون معهم، افتعل احتكاكا بسيارته مع سيارة ماهر، ثم نزل منها واعتدى عليه، ثم توجه إلى قسم شرطة القاهرة الجديدة وحرر محضر إتلاف وتشاجر ضد ماهر، قبل أن يختفي.

وأبلغ ضباط القسم ماهرا أنه محتجز إلى حين عرضه على النيابة العامة اليوم السبت.

وكانت محكمة جنح عابدين قضت في ديسمبر/كانون الأول 2013 بحبس مؤسس حركة 6 أبريل رفقة آخرين ثلاث سنوات والمراقبة لمدة مماثلة والغرامة خمسين ألف جنيه، بتهمة التحريض ومخالفة قانون التظاهر.

ويأتي اعتقال ماهر بعد أيام فقط من اعتقال شقيقه مصطفى والناشط العمالي هيثم محمدين، وتوجيه تهمة الانتماء إلى جماعة إرهابية لهما، وهي التهمة التي يوجهها النظام في مصر لأغلب المعارضين والنشطاء.

وقررت نيابة أمن الدولة العليا (المختصة بالنظر في قضايا تتعلق بالأمن القومي) الخميس، حبس القيادي في حزب الاشتراكيين الثوريين هيثم محمدين، ومصطفى ماهر (شقيق أحمد)، 15 يوما على ذمة التحقيقات التي تجرى معهما على ذمة القضية رقم 741 لسنة 2019.

بدورها أكدت الجبهة المصرية لحقوق الإنسان أن القبض على أحمد ماهر بعد أيام قليلة من القبض على شقيقه مصطفى، والناشط العمالي هيثم محمدين، يؤكد وجود حملة جديدة تشنها الأجهزة الأمنية على الناشطين السياسيين، والمدافعين عن حقوق الإنسان في مصر.

المصدر : الجزيرة