حميدتي: اعتقلنا مطلقي النار على المعتصمين بالخرطوم

أعلن الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني رئيس قوات الدعم السريع القبض على الجناة الذين أطلقوا النار قبل أيام على المعتصمين في محيط مقر القيادة العامة للقوات المسلحة بالخرطوم، مما أسفر عن مقتل وجرح العشرات منهم.

وقال دقلو -الملقب بـ"حميدتي"- السبت خلال مأدبة إفطار في الخرطوم السبت إنه تم تصوير الجناة، وسيُعرضون على الإعلام الرسمي قريبا.

وأضاف أنه تم ضبط هؤلاء داخل مقر الاعتصام أمام قيادة الأركان وفي محيطه، وأشار إلى أنهم سجلوا "اعترافا" قضائيا بالجريمة.

وكان مسلحون أطلقوا النار الاثنين الماضي على معتصمين في محيط مقر القيادة العامة، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن أربعة من المحتجين وضابط وإصابة نحو 200 آخرين، وتكرر إطلاق النار الأربعاء مما أوقع 14 جريحا.

وحينها اتهم المحتجون قوات الدعم السريع بأنها هي من أطلقت النار على المحتجين، لكن تلك القوات المنتشرة في الخرطوم نفت مسؤوليتها عن إطلاق النار.

وخلال الإفطار الرمضاني نفى قائد قوات الدعم السريع مجددا الاتهامات الموجهة لقواته باستهداف المعتصمين، واعتبر أن تلك الاتهامات جاءت في إطار حملة ترعاها دول لم يسمها.

وقال حميدتي إن السودان يمر بمنعطف خطير، ودعا جميع الأطياف والمكونات إلى مراجعة حساباتها وقبول أحدها للآخر سعيا إلى ديمقراطية حقيقية لا إقصاء فيها.

كما دعا إلى إجراء انتخابات حرة نزيهة بغض النظر عمن ستأتي به، وقال إنه لن يسمح بشراء السياسيين بأموال من الخارج لتمرير أجنداتهم غير الوطنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة