سالفيني: أنا ترامب الإيطالي

سالفيني (يمين) قال إن لديه "علاج ترامب" لإصلاح بلاده (وكالات)
سالفيني (يمين) قال إن لديه "علاج ترامب" لإصلاح بلاده (وكالات)

وصف نائب رئيس الوزراء الإيطالي وزير الداخلية ماتيو سالفيني، نفسه بـ"دونالد ترامب الإيطالي"، مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى أن ينقذه الشعبويون.

وقال سالفيني -وهو أيضا زعيم حزب الرابطة المناهض للهجرة- إن لديه دواء جديدا لإصلاح بلاده، أطلق عليه اسم "علاج ترامب".

وخلال الحملة الانتخابية في جنوب بوتينزا، مدح سالفيني ترامب، حيث قال للصحفيين إن إيطاليا يجب أن تقلد بالضبط ما فعله الرئيس الأميركي بشأن التخفيضات الضريبية، وأن تتحلى بشجاعته "دون الالتفات إلى الاعتراضات والقيود والشكوك". 

من جانب آخر، قال سالفيني إن النخبة السياسية الحالية تخدم الاتحاد الأوروبي بصورة سيئة، ويحتاج التكتل إلى أن ينقذه الشعبويون الذين وصفوا على سبيل الخطأ بأنهم معادون لأوروبا.

وتحدث سالفيني، عشية استضافة تجمع حاشد في ميلانو، تم وصفه بأنه عرض لتحالف شعبوي يميني أوروبي جديد، شكّله قبل انتخابات البرلمان الأوروبي التي ستجرى الأسبوع المقبل.

وأضاف سالفيني: "المتشككون في الاتحاد الأوروبي هم هؤلاء الذين يحكمون أوروبا الآن. المناهضون للأوروبيين هم الاشتراكيون وتيار يمين الوسط، الذين حولوا حلما إلى كابوس وقفص، إن أعداء أوروبا هم هؤلاء الذين يتولون السلطة الآن".

وتابع السياسي الإيطالي "إذا خرجت في الشارع الآن وسألت عشرة أشخاص: هل توافق على الاتحاد الأوروبي كما هو، هل يعجبك؟ سيقول لك ثمانية منهم غالبا: لا".

وقال سالفيني إن هدفه هو الحد من سلطات الاتحاد الأوروبي، واستعادة الكفاءات الوطنية في قضايا مثل التجارة والزراعة وانضباط الميزانية، في حين أنه يؤيد العمل المشترك للاتحاد الأوروبي بشأن الهجرة، وخاصة فيما يتعلق بإعادة المهاجرين غير النظاميين إلى بلدانهم.

المصدر : الألمانية