الإفراج عن النائبة السابقة هند الفايز في الأردن

هند الفايز تشارك كل خميس في اعتصام أمام مقر مجلس رئاسة الوزراء (الجزيرة)
هند الفايز تشارك كل خميس في اعتصام أمام مقر مجلس رئاسة الوزراء (الجزيرة)

أفرجت الأجهزة الأمنية الأردنية عن النائبة السابقة هند الفايز بعد اعتقالها بتهمة "التهرب الضريبي"، وقالت إنها تعرضت للضرب أثناء اعتقالها. 

وفي فيديو صور عقب الإفراج عنها، قالت الفايز إن ما فعلته معها السلطات الأردنية يعتبر "آخر مسمار في نعش القبضة الأمنية"، وأوضحت أنها لم رفضت أن تعالج أثناء الاعتقال وأنها ستتلقى العلاج ممن تثق بهم، على حد قولها.

وتناقل الأردنيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة مقطع فيديو مصورا للحظة اعتقال النائبة التي اتضح أنها الفايز، وهي تصرخ أثناء مقاومتها شرطيتين كانتا تجبرانها على دخول سيارة دورية الأمن.

هند الفايز (50 عاما) ناشطة سياسية معارضة ونائبة سابقة بمجلس النواب عام 2013، وتنتمي إلى واحدة من أكبر العشائر الأردنية، ووالدها المناضل حاكم الفايز أحد مؤسسي حزب البعث، وكان قد سجن في سوريا نحو عقدين في عهد الرئيس حافظ الأسد.

وتشارك الفايز في اعتصام أسبوعي كل خميس -رغم قلة عدد المشاركين فيه- قرب مبنى رئاسة الوزراء بالعاصمة عمان للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية، ورفضا للنهج السياسي والاقتصادي الحالي.

الاعتصام -الذي يجري كل خميس- امتداد ضعيف لاحتجاجات شعبية واسعة اندلعت الصيف الماضي في المكان نفسه، بسبب تعديل قانون ضريبة الدخل الذي زاد من مساهمات الأفراد والشركات، مما دفع رئيس الوزراء السابق هاني الملقي إلى الاستقالة ليخلفه عمر الرزاز.

المصدر : الفرنسية