علاوي: منصات صواريخ إيرانية بالبصرة وسوريا وغزة.. وهذه أهدافها

علاوي: منصات صواريخ إيرانية بالبصرة وسوريا وغزة.. وهذه أهدافها

كشف رئيس ائتلاف الوطنية في العراق إياد علاوي أن المخابرات الإسرائيلية زوّدت الولايات المتحدة بصور منصات إطلاق صواريخ باليستية موجودة في غزة وسوريا ومدينة البصرة جنوب العراق، وموجهة إلى دول الخليج وإسرائيل.

وقال علاوي -في مقابلة مع قناة الشرقية- إن مسؤولا أميركيا اجتمع معه في الأردن وأبلغه أن هذا هو السبب الذي دفع الولايات المتحدة لإرسال وزير خارجيتها مايك بومبيو إلى بغداد وإلغاء زيارته لألمانيا للتحقيق في موضوع منصات الصواريخ والتحدث مع المسؤولين العراقيين حول هذا الوضع.

وقال علاوي إن المسؤولين الرسميين في واشنطن أكدوا له أن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية تراقب أنظمة الصواريخ البالستية الإيرانية، ليس فقط عبر الأقمار الاصطناعية ولكن أيضا مع أنظمة أرضية متقدمة للتصوير والمراقبة.

وأضاف أن كبار مسؤولي المخابرات الأميركية أخبروه أن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية تستخدم هذه الأنظمة الأرضية المتقدمة لتصوير وتتبع أنظمة الصواريخ البالستية الإيرانية في محافظة البصرة العراقية.

رد حماس
وبينما لم يصدر بعد تعليق من الحكومة العراقية، استهجن عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) صلاح البردويل هذه التصريحات، قائلا إنه "صمت دهرا، ونطق عهرا حينما قام بدور كومبارس فاشل، يردد ما أملاه عليه مخرج صهيوني حول صواريخ حماس الموجهة إلى الخليج!!".


وتابع: "ماذا أصاب أزلام العرب؟ أم كان الخبث راكدا فحركته رياح الفتنة رحمة من الله بنا (ليميز الله الخبيث من الطيب؟)". وأضاف: "نحن لا نوجه سلاحنا إلى صدرنا يا علاوي".

ولقيت تصريحات علاوي، سخرية واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ قال مغردون إن علاوي يستند في شيطنة المقاومة بغزة على تقارير إسرائيلية.

وسخر المدون الفلسطيني محمود أبو حسن من التصريحات وقال إنها لا تستحق الرد عليها بسبب رعونتها.

مغرد يدعى أسامة علق قائلا "حرض على غزة ويبحث عن مبرر لاستقدام قوة عربية تحارب ضد المقاومة الفلسطينية، رئيس وزراء العراق السابق إياد علاوي " قبحه الله": إسرائيل التقطت صورا لمنصات صواريخ باليستية في غزة موجهة نحو دول الخليج".

أما الكاتب فراس أبو هلال فغرد "يبدو أن الموساد يطلع علاوي مباشرة على تقاريره!! - ويبدو أن كل مسؤول عربي يبحث عن دور، فالطريق الأسهل له هو مهاجمة فلسطين، وننتظر جوابا من علاوي عن سبب عدم قصف الاحتلال لهذه المنصات!!".

وقال الباحث في الشأن التركي سعيد الحاج، إن "القيادات" العربية تتعب من بعدها في الاستهبال والاستغفال لشعوبها والاستخذاء والدونية أمام "الآخر".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي