سريلانكا.. دوريات أمنية لاحتواء أعمال عنف ضد مسلمين

سريلانكا.. دوريات أمنية لاحتواء أعمال عنف ضد مسلمين

الدوريات الأمنية جاءت بعد تعرض المسلمين لأعمال عنف في سريلانكا (الأوروبية)
الدوريات الأمنية جاءت بعد تعرض المسلمين لأعمال عنف في سريلانكا (الأوروبية)

بدأت قوات الشرطة والجيش في سريلانكا تسيير دوريات في عدة مناطق، بينما يتصاعد الضغط الدولي على كولومبو لاحتواء أعمال عنف ضد مسلمين أدت مؤخرا إلى مقتل شخص.

وأكد المتحدث العسكري سوميث أتاباتو اليوم الخميس عدم وقوع حوادث عنف خلال الساعات الـ24 الماضية. وأضاف أن قوات الأمن لا تزال تنفذ عمليات تفتيش.

وأعلنت السلطات اعتقال 112 مشتبها به على الأقل حتى مساء الأربعاء، وذلك في إطار حملة أمنية تهدف إلى ضمان عدم تكرار أعمال الشغب التي أدت إلى مهاجمة مساجد ومنازل ومتاجر لمسلمين.

وتم صباح الخميس رفع حظر التجول الليلي في الإقليم الشمالي الغربي الذي شهد أسوأ أعمال عنف ضد المسلمين عقب الهجمات التي استهدفت ثماني كنائس وفنادق في البلاد بالتزامن مع احتفالات المسيحيين بعيد الفصح يوم 21 أبريل/نيسان الماضي.

وأعلنت الشرطة السريلانكية الاثنين الماضي مصرع مواطن مسلم في منطقة بوتالام، إثر تعرضه لطعنة سكين من قِبل عصابة معادية للإسلام. وفرضت السلطات السريلانكية حظرا مؤقتا للتجول وعلى منصات التواصل الاجتماعي وغيرها، بعد هجمات الكنائس التي خلفت 253 قتيلا وأكثر من 500 جريح.

في هذه الأثناء، عبّر سفراء الدول الأوروبية المعتمدون في كولومبو عن قلقهم إزاء العنف الطائفي، وحضوا السلطات على ضمان حماية كل المجموعات.

وجاء في بيان مشترك نشره الدبلوماسيون "نرحب بالتوقيفات التي حصلت بما يتصل بأعمال العنف، وندعو الحكومة إلى ضمان الالتزام بحكم القانون وتطبيق القانون بشكل متساو على كل المحرضين والمنفذين لأعمال العنف الطائفية".

وحضوا الحكومة على اتخاذ إجراءات لطمأنة كل المواطنين بأنها ستقوم بحمايتهم وتضمن سلامتهم وحقوقهم.

المصدر : وكالات