شاهد "جمهورية أعلى النفق".. إيقاع الحراك بالسودان

وصفوا بأنهم "ترمومتر إيقاع الحراك في الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش بالخرطوم الذي يتواصل منذ السادس من أبريل/نيسان الماضي للمطالبة بنقل السلطة لإدارة مدنية.

إنهم شباب عرفوا بـ"جمهورية أعلى النفق" اتخذوا من أعلى نفقين في مدخل كوبري (جسر) النيل الأزرق قرب مكان الاعتصام موقعا لهم.

وعبر إيقاع الضرب على جنبات النفق الحديدية تستطيع سماع هتافات الحراك واضحة، "دولة مدنية أو ثورة أبدية"، "سقطت ما سقطت صابنها، دولة مدنية وقاعدين للضحية"، في عمل كورالي متناغم.

في عز الهجير وفي آخر الليل تسمع الإيقاع نفسه، إنهم لا يكلون ولا يملون وكلهم همة لرفع إيقاع الثورة.

لجان الاعتصام انتبهت لأهميتهم وأصبح هناك تنسيق معهم لوقف الإيقاعات مثلا أثناء المخاطبات المهمة، ويتم توفير المعينات لهم من أكل وشرب في مكانهم.

ويشكل نشاطهم رمزية كبيرة لدى السودانيين الذين قارنوا بين صورهم يعتلون هذه الأنفاق وبين صور المواطنين يوم استقلال السودان مطلع يناير/كانون الثاني فوق المكان ذاته.

وصفهم الناشط عبد العظيم عبد الرازق بصفحته على الفيسبوك، بأنهم صوت الأبدية الذي لا يهدأ، وهم بالنسبة لناشط آخر -محمد عوض- شباب لا يعرفون متاهات الحوار ولا حيل السياسيين، شعارهم واحد فقط "دولة مدنية أو ثورة أبدية".

المصدر : الجزيرة