فرنسا وبريطانيا تدينان هجمات الحوثيين على نفط السعودية

فرنسا وبريطانيا تدينان هجمات الحوثيين على نفط السعودية

الحوثيون أعلنوا مهاجمة منشآت نفطية بسبع طائرات مسيرة (الأوروبية-أرشيف)
الحوثيون أعلنوا مهاجمة منشآت نفطية بسبع طائرات مسيرة (الأوروبية-أرشيف)

قالت فرنسا اليوم الأربعاء إن هجمات طائرات مسيرة على منشأتي نفط سعوديتين تصرف غير مقبول يهدد الأمن الإقليمي، في حين أوضح وزير الخارجية البريطانية أن الهجمات تقوض الثقة الضرورية لحل الصراع في اليمن.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول في بيان أن فرنسا تدين تلك الهجمات التي أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنها.

وقالت إن بلادها تدعو كل "الأطراف إلى الإحجام عن أي تصعيد من المرجح أن يجازف بالعملية السياسية الرامية لإنهاء الصراع في اليمن".

من جهته، أعلن وزير خارجية بريطانيا جيريمي هانت أن السلام في اليمن أصبح أقرب من أي وقت مضى، مبرزا أن الحكمة الدبلوماسية قادرة على تحقيق النتائج.

وقال إن هجمات الحوثيين على السعودية أمس تقوض الثقة المطلوبة لحل الصراع.

وأمس، أعلن متحدث عسكري للحوثيين أن سبع طائرات مسيرة تابعة للحوثيين نفذت هجمات على منشآت نفطية قرب ينبع، وأدت إلى توقف ضخ النفط بشكل كامل، وأثرت بشكل مباشر في ما وصفه "باقتصاد العدو".

وكان المتحدث باسم جماعة الحوثيين محمد عبد السلام قال إن ما وصفها بالعملية العسكرية الكبرى التي قامت بها الجماعة ضد منشآت نفطية سعودية تعد انتقالا لمرحلة جديدة من التصعيد ضد السعودية.

وأوضح أن المرحلة الجديدة في التصعيد ضد من يصفها "بالعدو الغاشم" سيكون عنوانها الأبرز هو الاستهداف الاقتصادي المفتوح حتى تكف السعودية عن استهداف اليمن، وتتوقف عن الاعتداء على اليمنيين.

وأشار إلى أن لدى جماعته قائمة بأهداف حساسة واستثنائية وأكثر مما يتوقع السعوديون، وسيجري استهدافها لاحقا إذا لم يتوقف ما يصفه بالعدوان ضد بلاده.

المصدر : وكالات