تجهيزات عسكرية لمنع تسريب امتحان الثانوية العامة في الجزائر

تجهيزات عسكرية لمنع تسريب امتحان الثانوية العامة في الجزائر

نحو 675 ألف تلميذ سيشاركون في اختبارات "البكالوريا" هذا العام (الجزيرة)
نحو 675 ألف تلميذ سيشاركون في اختبارات "البكالوريا" هذا العام (الجزيرة)

قال وزير التربية الجزائري عبد الحكيم بلعابد إن وزارة الدفاع زودت الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بأجهزة تشويش، لمنع تسريب الأسئلة الخاصة بامتحانات شهادة الثانوية العامة (البكالوريا).

وأشار بلعابد في ندوة صحفية أمس الثلاثاء إلى أن أجهزة التشويش ستمنع تسريب الأسئلة إلكترونيا، معربا عن امتنانه لوزارة الدفاع الوطني "على هذا الإجراء المهم جدا، والذي يدخل في صميم تأمين الامتحانات المدرسية".

وتحدث الوزير عن إجراءات أخرى تقوم بها السلطات لمحاربة ظاهرة الغش وتسريب الأسئلة، وكشف عن التفكير في إعادة صياغة أسئلة الثانوية العامة بشكل يدفع التلميذ للابتعاد عن البحث عن أجوبة جاهزة في أماكن أخرى.

ودعا الوزير التلاميذ لتجنب الغش في الامتحانات، وقال إن المتورطين فيه سيواجهون عقوبات صارمة قد تصل إلى المنع من إجراء "البكالوريا" لمدة خمس سنوات بالنسبة للمتمدرسين (النظاميين) وعشر سنوات بالنسبة للأحرار (المنتسبين).

وواجهت وزارة التربية الجزائرية في السنوات الماضية ضغوطا متزايدة بسبب تسريب أسئلة الثانوية العامة، وتعرض عدد من موظفي الوزارة لمتابعة قضائية بتهمة تسريب الأسئلة عبر مواقع التواصل قبل فترة من إجراء الاختبارات.

يذكر أن امتحانات الثانوية العامة حاسمة في الوصول إلى الجامعة، وستجرى بين 16 و20 يونيو/حزيران المقبل، وهي تشهد هذا العام مشاركة نحو 675 ألف تلميذ.

المصدر : الصحافة الجزائرية