الثاني من نوعه خلال عام.. مقتل كاهن داخل كنيسة مصرية

هذه ثاني جريمة قتل تقع داخل مقر كنسي في مصر خلال أقل من عام (رويترز)
هذه ثاني جريمة قتل تقع داخل مقر كنسي في مصر خلال أقل من عام (رويترز)

قُتل رجل دين مسيحي أمس الاثنين داخل كنيسة شمال العاصمة المصرية إثر تعرضه لإطلاق نار من حارس أمن خاص يعمل بالمقر الكنسي.

وقالت الكنيسة الأرثوذكسية المصرية في بيان صادر عن مطرانيتها بمدينة شبرا الخيمة إن "مقار سعد مقار كاهن كنيسة مار مرقس الرسول (في شبرا الخيمة) تعرض اليوم لحادث إطلاق نار بيد أحد الفراشين بالكنيسة، مما أدى إلى مصرعه فور إطلاق النيران عليه".

وأضافت أن المطرانية أبلغت الجهات الأمنية والنيابة العامة، وأن الواقعة محل التحقيق حاليا، مشددة على أن الحادث جنائي وأن جنازة الفقيد ستقام فور انتهاء الإجراءات.

وفي وقت سابق اليوم، قالت وسائل إعلام محلية إن القس مقار سعد كاهن بكنيسة مار مرقس الرسول قُتل على يد حارس أمن لا يتبع وزارة الداخلية، بسلاح كان بحوزته.

وأوضحت أن الحادث بعيد عن الطائفية نظرا لكون الاثنين مسيحيين، مؤكدة إلقاء القبض على الحارس.

ولم يصدر بيان من وزارة الداخلية أو النيابة المصرية بشأن الحادث حتى كتابة الخبر.

للمرة الثانية
وهذه ثاني جريمة قتل تقع داخل مقر كنسي في مصر خلال أقل من عام، وتسفر عن مقتل رجل دين على يد أبناء طائفته.

وفي 29 يوليو/تموز 2018 قتل رئيس دير أبو مقار (يتبع الطائفة الأرثوذكسية كبرى الطوائف المسيحية بمصر) علي يد راهبين داخل الدير، قبل أن تقضي محكمة مصرية في أبريل/نيسان الماضي بإعدامهما في حكم أولي قابل للطعن.

وأسفرت واقعة مقتل رئيس الدير عن اتخاذ الكنيسة المصرية قرارات نادرة في القضية التي شغلت الرأي العام آنذاك، تتضمن 12 قرارا لضبط حياة الرهبنة داخل الأديرة، حيث تعد واقعة قتل رئيس دير بمقر عبادته نادرة في التاريخي المسيحي بمصر.

المصدر : وكالة الأناضول