في الجمعة الـ 58.. شهيد وعشرات الجرحى برصاص الاحتلال

أصيب 30 فلسطينيا بينهم 4 أطفال ومسعف في الجمعة الـ58 لمسيرات العودة (الأناضول)
أصيب 30 فلسطينيا بينهم 4 أطفال ومسعف في الجمعة الـ58 لمسيرات العودة (الأناضول)

استشهد شاب فلسطيني وأصيب عشرات برصاص جيش الاحتلال خلال قمع المتظاهرين المشاركين في فعاليات الجمعة الـ58 من مسيرات العودة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان لها، إن الشاب عبد الله عبد العال (24 عاما) استشهد جراء إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي، شرقي مدينة رفح.

وأوضحت الوزارة كذلك، أن 30 فلسطينيا، بينهم 4 أطفال ومُسعف، أصيبوا بجراح مختلفة شرقي القطاع جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين، دون أن تشير إلى طبيعة الإصابات.

وقالت متحدثة باسم جيش الاحتلال إن القوات فتحت النار عندما اقترب بعض المحتجين من السياج الفاصل، مشيرة إلى أن عدد المحتجين الفلسطينيين بلغ نحو ستة آلاف.

وكسر المحتجون الحصار في عدد من نقاط التماس شرقي قطاع غزة، بينما شارك مئات الفلسطينيين في المسيرات التي خرجت تحت عنوان "موحَـدون في مواجهة صفقة القرن".

ويطالب المحتجون بإنهاء القيود التي تفرضها إسرائيل على القطاع، كما يريدون أيضا أن يكون للفلسطينيين حق العودة إلى الأرض التي فرت منها أسرهم أو أُجبرت على الخروج منها أثناء قيام دولة إسرائيل عام 1948.

وطبقا لمسؤولي الصحة في غزة، فإن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت أكثر من 200 من أبناء القطاع منذ أن بدأت "مسيرة العودة الكبرى" في 30 مارس/آذار من العام الماضي، في حين قتل جندي إسرائيلي برصاص قناص فلسطيني.

المصدر : الجزيرة + وكالات