غزة.. وسطاء يؤكدون التزام إسرائيل بتفاهمات التهدئة والاحتلال يعتقل صيادين

صيادون فلسطينيون على شاطئ مدينة غزة (رويترز)
صيادون فلسطينيون على شاطئ مدينة غزة (رويترز)

أعلنت حركة حماس -اليوم السبت- أن وسطاء تفاهمات التهدئة أكدوا التزام إسرائيل بتنفيذ التفاهمات، بينما تواصل قوات الاحتلال تضييقها على أهالي غزة مع اعتقالها اليوم ثلاثة صيادين قُبالة شواطئ مدينة غزة، بالرغم من سماحها أمس للصيادين بالعمل.

وفي تصريحات إذاعية، قال المتحدث باسم حماس عبد اللطيف القانوع إن رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية تلقى اتصالا الخميس من مبعوث الأمم المتحدة للسلام بالشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، أكد فيه الأخير على سير التفاهمات التي تمت.

وأشار القانوع إلى أن وفد المخابرات المصرية الذي زار غزة الخميس أبلغ حركة حماس بسير تفاهمات التهدئة والتزام إسرائيل بتنفيذها، وتوقع القانوع أن تشهد الأيام القليلة القادمة تنفيذ بعض بنود التفاهمات دون أن يذكرها.

وفي السياق، قال المتحدث باسم حماس إن المنحة المالية التي أعلنتها قطر مؤخرا ستكون خطوة بداية على طريق تنفيذ التفاهمات.

ومنذ عدة أشهر، تُجري وفود مصرية وقطرية وأممية مشاورات وساطة متواصلة بين الفصائل في غزة وإسرائيل، بهدف التوصل إلى تفاهمات "نهائية" تقضي بتخفيف الحصار عن القطاع، مقابل وقف مسيرات العودة المتواصلة قرب حدود القطاع منذ نهاية مارس/آذار 2018، كما عاد وفدان من حركتي حماس والجهاد الإسلامي -الأربعاء- إلى غزة بعد زيارة للقاهرة للقاء وزير المخابرات المصرية عباس كامل وقيادات مصرية أخرى.

تشييع جثمان الشهيد الشاب عبد الله جمعة عبد العال (رويترز)

اعتقال صيادين
من جهة أخرى، قال نقيب الصيادين الفلسطينيين نزار عياش إن قوات من سلاح البحرية الإسرائيلية فتحت نيران أسلحتها صوب قوارب للصيد خلال عملها في البحر غرب مدينة غزة، كما حاصرت قاربا واعتقلت ثلاثة صيادين من عائلة واحدة كانوا على متنه قبالة ساحل بحر شمال القطاع.

ويأتي ذلك بعد يوم من سماح سلطات الاحتلال لصيادي غزة باستئناف العمل، بعد أن كانت أوقفته السبت الماضي عقب العدوان على القطاع الذي استمر حتى فجر الاثنين.

وبالتزامن مع ذلك، أعلنت إسرائيل عن توسيع مساحة صيد الأسماك قبالة شواطئ القطاع من 6 إلى 12 ميلا بحريا، في إطار التفاهمات مع الفصائل الفلسطينية.

وشيّع المئات بمدينة رفح اليوم جثمان الشاب عبد الله جمعة عبد العال (24 عاما) الذي استشهد أمس برصاص قوات الاحتلال خلال مشاركته في مسيرة العودة، بينما أكد مسؤولون في قطاع الصحة بغزة أن ثلاثين شخصا أصيبوا أمس بأعيرة نارية خلال المسيرة وما زالوا يتلقون العلاج.

المصدر : وكالات