عـاجـل: القناة 12 الإسرائيلية: حزب أزرق أبيض حصل على 34 مقعدا مقابل 33 لليكود بحسب الاستطلاعات لدى خروج الناخبين

بريطانيا.. تضامن واسع مع فلسطين في ذكرى النكبة

المسيرة الحاشدة جاءت تلبية لدعوة المنتدى الفلسطيني في بريطانيا والمنظمات المتحالفة معه (الجزيرة)
المسيرة الحاشدة جاءت تلبية لدعوة المنتدى الفلسطيني في بريطانيا والمنظمات المتحالفة معه (الجزيرة)

محمد أمين-لندن

جاب عشرات الآلاف من المتظاهرين شوارع لندن ظهر اليوم في مسيرة حاشدة تلبية لدعوة المنتدى الفلسطيني في بريطانيا والمنظمات المتحالفة معه، إحياء للذكرى الـ71 لذكرى النكبة التي تتزامن مع الحديث عن صفقة جديدة يخطط لها لتصفية القضية الفلسطينية.

وتقدم هذه المنظمات حملة التضامن البريطانية مع فلسطين والرابطة الإسلامية في بريطانيا وتحالف "أوقفوا الحرب".

وكان لافتا مساهمة فلسطينيي بريطانيا من كافة التيارات والاتجاهات السياسية جنبا إلى جنب، تتوسطهم الفتاة الفلسطينية عهد التميمي التي ألهبت مشاركتها حماسة المتظاهرين.

وفي حديثها للجزيرة نت، حملت التميمي بريطانيا مسؤولية نكبة الشعب الفلسطيني، وقالت إنها جاءت إلى قلب لندن لتقول للمملكة المتحدة إن عليها الاعتذار عن الجريمة التي ارتكبتها بحق شعبها، والعمل على تخليص الفلسطينيين من هذا الاحتلال العنصري الفاشي.

عشرات الآلاف من المتظاهرين جابوا شوارع لندن (الجزيرة)

الصفقة المشبوهة
من جهته، أكد السفير الفلسطيني في بريطانيا حسام زملط رفض الفلسطينيين قيادة وشعبا وبشكل مطلق كل ما يتم تسريبه حول "صفقة القرن" المشبوهة.

وحيا زملط المتظاهرين شاكرا على وجه الخصوص المتضامنين الأجانب الذين وصفهم بالأبطال المناصرين لقضية فلسطين العادلة، التي تعني الضمير الإنساني كله وليس الفلسطينيين وحدهم.

من جانبه، اتهم المتحدث الإعلامي باسم المنتدى الفلسطيني عدنان حميدان رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي بالانحياز للاحتلال الإسرائيلي.

وندد بتجاهل ماي للأصوات الهادرة من المتظاهرين المطالبين بالتوقف عن تسليح الاحتلال ودعمه، واستمرار لندن في تجاهل جريمة الاحتلال البشعة قبل أيام بحق الرضيعة صبا أبو عرار وقبلها الآلاف من الأطفال الفلسطينيين.

المتضامنون الأجانب حضروا بكثافة (الجزيرة)

رسالة دعم 
أما النائب العمالي ريتشارد بورغن فرأى في الحشود المشاركة رسالة دعم واضحة لمشروع حزب العمال القائم على اعترافه بدولة فلسطين، مؤكدا حق الفلسطينيين بالعيش بأمان وسلام.

ورفع المتظاهرون شعارات ضد الرئيس الأميركي دونالد ترامب وما وصفوه بخططه المشبوهة لتصفية القضية الفلسطينية، داعين إلى دعم حركة مقاطعة الاحتلال.

وتميزت المظاهرة بمشاركة واسعة لأطفال الجيل الثالث من فلسطينيي بريطانيا، حيث هتفت الطفلة بيسان عايش باللغة الإنجليزية منددة بالاحتلال ومطالبة حكومة بلادها بريطانيا بالتوقف عن دعم دولة تقتل الأطفال.

المصدر : الجزيرة