قتل المهاجمين.. الأمن الباكستاني ينهي اقتحام فندق فخم في غوادر

فندق "بيرل كونتيننتال" بمدينة غوادر الذي شهد الهجوم المسلح الذي تبناه "جيش تحرير بلوشستان" (رويترز)
فندق "بيرل كونتيننتال" بمدينة غوادر الذي شهد الهجوم المسلح الذي تبناه "جيش تحرير بلوشستان" (رويترز)

أنهت قوات الأمن الباكستانية مساء اليوم السبت هجوما استمر ساعات على فندق فخم في مدينة غوادر جنوبي باكستان بقتلها كل المهاجمين.

وتسلل أربعة مسلحين إلى فندق "بيرل كونتيننتال" بعدما قتلوا حارس أمن بالرصاص. وكان يوجد في الفندق لحظة الهجوم عشرات الصينيين والباكستانيين.

وقال الجيش الباكستاني في بيان إنه تم الرد بسرعة على الهجوم، مؤكدا إجلاء كل النزلاء بسلام.

وقد تبنى الهجوم ما يسمى "جيش تحرير بلوشستان"، ونشر صور المهاجمين الأربعة الذين لقوا مصرعهم في الاشتباك. وهذه المنظمة تخوض تمردا من أجل حصول إقليم بلوشستان (جنوب غربي باكستان) على قدر أكبر من الحكم الذاتي.

وفور بدء الهجوم، بدأ إجلاء نزلاء الفندق الواقع على تلة معزولة تشرف على ميناء غوادر الإستراتيجي الذي يقع ضمن الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني.

وقال بيان صادر عن القيادة العليا للقوات المسلحة الباكستانية إنه تم إجلاء نزلاء الفندق بسلام وبينهم أربعون صينيا وثلاثون باكستانيا. كما أوضح البيان العسكري أن قوات خاصة حاصرت المهاجمين.

وعلى مدى ساعات تبادلت قوات الأمن النار مع المسلحين لتنتهي الاشتباكات بمقتل كل المهاجمين. وأكدت مصادر أمنية أن قوات الأمن استعادت السيطرة بالكامل على الفندق.

ويأتي الهجوم على فندق "بيرل كونتيننتال" في غوادر بعد ثلاثة أسابيع من استهداف مسلحين انفصاليين قواتٍ بحرية وأمنية باكستانية، مما أسفر عن مقتل 14 منهم بعدما أنزلوهم من حافلات كانوا على متنها في إقليم بلوشستان الواقع على الحدود مع أفغانستان وإيران. 

المصدر : وكالات,الجزيرة