عـاجـل: وزارة الدفاع الأميركية: لدينا القوة الكافية في الشرق الأوسط لحماية قواتنا وردع أي هجوم ضدها

تركيا تطالب روسيا بمنع هجمات قوات النظام على إدلب

أكار (يمين) طالب قوات النظام السوري بوقف هجماتها في مناطق شمال غرب سوريا (رويترز)
أكار (يمين) طالب قوات النظام السوري بوقف هجماتها في مناطق شمال غرب سوريا (رويترز)

طالب وزير الدفاع التركي خلوصي أكار روسيا باتخاذ تدابير فاعلة وحازمة من أجل إنهاء هجمات قوات النظام على جنوبي محافظة إدلب، مشيرا إلى أن هجمات قوات النظام المتزايدة على جنوبي إدلب تحولت إلى عملية برية اعتبارا من السادس من مايو/أيار الحالي.

وأكد أكار -خلال زيارة تفقدية للوحدات العسكرية المنتشرة على الشريط الحدودي مع سوريا- أن بلاده ستواصل بذل كافة الجهود الممكنة لضمان أمن وحماية المدنيين في منطقة خفض التصعيد وفقا للاتفاقيات المبرمة مع روسيا.

وقال إن النظام السوري يسعى لتوسعة مناطق سيطرته جنوبي إدلب على نحو ينتهك اتفاق أستانا، مشيرا إلى أن هذا يؤدي إلى زيادة المشاكل الإنسانية يوما بعد يوم، وتظهر بوادر حدوث كارثة جديدة.

ومنذ أيام تتعرض منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا لقصف وغارات جوية متواصلة من قبل النظام السوري وحلفائه؛ مما أسفر عن مقتل وإصابة مئات المدنيين.

وفي منتصف سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانا توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض تصعيد في إدلب، وفقًا لاتفاق موقع في مايو/أيار من العام ذاته.

وحاليا، يقطن منطقة خفض التصعيد نحو أربعة ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممن هجّرهم النظام من مدنهم وبلداتهم بعد سيطرته عليها.

وفي سبتمبر/أيلول 2018، أبرمت تركيا وروسيا اتفاق "سوتشي" من أجل تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وسحبت بموجبه المعارضة أسلحتها الثقيلة من المنطقة التي شملها الاتفاق في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول من العام نفسه.

المصدر : وكالات