بريطانيا قلقة من تسلل إلكتروني صيني واسع النطاق

وزير الخارجية الأميركي سبق ونبه بريطانيا لضرورة تغيير موقفها من الصين (غيتي)
وزير الخارجية الأميركي سبق ونبه بريطانيا لضرورة تغيير موقفها من الصين (غيتي)

عبرت لندن عن قلقها من الهجمات الإلكترونية "الكبيرة وواسعة النطاق" التي تمارسها الصين.

وأكد المتحدث باسم رئيسة الوزراء للصحفيين أن بلده لديها علاقات قوية مع الصين في مجالات عديدة، لكن برغم ذلك "عبرنا عن قلقنا من سلوك الصين في مسائل من بينها التسلل الإلكتروني الكبير وواسع النطاق الذي يستهدف المملكة المتحدة وحلفاءها".

وجاء هذا التصريح بعد أن حثت الولايات المتحدة لندن على ضرورة إعادة النظر في تقاربها مع بكين.

كما نبه وزير الخارجية مايك بومبيو في وقت سابق بريطانيا لضرورة تغيير موقفها من بكين وشركة هواوي الصينية العملاقة لمعدات الاتصالات، معتبرا ثاني أكبر اقتصاد في العالم تهديدا للغرب على غرار ما كان يمثله الاتحاد السوفياتي سابقا.

وقبل الإعلان عما إذا كان سُيسمح لهواوي بدور في بناء شبكة الجيل الخامس البريطانية لاتصالات الهاتف المحمول، قال المتحدث باسم رئيسة الحكومة إنه إذا أُثيرت أي مخاوف تتعلق بالأمن القومي فستعكف الحكومة على تقييم المخاطر.

وتواجه هواوي -أكبر شركة منتجة لمعدات الاتصالات بالعالم- عواصف سياسية في دول عدة، بعدما طلبت واشنطن من الدول الحليفة ألا تستخدم تقنياتها خشية أن تكون أداة تجسس لصالح الصين، وهو ما تنفيه هواوي قطعيا.

وكانت وكالة رويترز للأنباء نقلت عن مصادر قولها إن مجلس الأمن القومي في بريطانيا قرر حظر مشاركة هواوي في كل الأجزاء الأساسية من شبكة اتصالات الجيل الخامس بالبلاد، وقصر مشاركتها على الأجزاء غير الأساسية.

وسبق لرئيسة الوزراء تيريزا ماي أن أقالت وزير الدفاع غافن وليامسون بداية الشهر الجاري على خلفية تسريب مناقشات من اجتماع لمجلس الأمن القومي بشأن دور هواوي في شبكة اتصالات الجيل الخامس في بريطانيا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يحذر الكاتب إدوارد لوكاس إزاء التدخل الصيني بالديمقراطيات الغربية ومن بينها بريطانيا، مشيرا إلى أن بكين قد تستخدم وسائل متعددة لاختراق أنظمة السلطة بالبلاد من خلال شركات التقنية الكبرى.

تعتزم الحكومة البريطانية فرض غرامة على شركة فيسبوك بسبب انتهاكات لقانون حماية البيانات، كما تحقق في كيفية حصول شركة كامبريدج أناليتيكا للاستشارات على بيانات ملايين المستخدمين بطريقة غير سليمة.

كشفت رويترز الأربعاء عن إغلاق شركة كامبريدج أناليتيكا بعد فضيحة تسريب بيانات مستخدمي فيسبوك. وكان محققون شرعوا أواخر الشهر الماضي بتفتيش مقر الشركة، بينما اعترف فيسبوك بتسرب بيانات ملايين المستخدمين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة