عـاجـل: بومبيو: الشعب الإيراني يريد التوصل إلى حل سلمي وعدم مشاركة نظامه في الإرهاب والفوضى

مسؤول بالحرس الثوري: أميركا لن تجرؤ على تنفيذ عمل عسكري ضد إيران

طهران تقول إن واشنطن لن تنجح في إخضاع الشعب الإيراني (رويترز)
طهران تقول إن واشنطن لن تنجح في إخضاع الشعب الإيراني (رويترز)

أعلن مساعد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اليوم الجمعة أن طهران لن تجري محادثات مع الولايات المتحدة وأن واشنطن "لن تجرؤ على القيام بعمل عسكري" ضد طهران.

ونقلت وكالة تسنيم شبه الرسمية عن يد الله جواني قوله "لن نجري محادثات مع الأميركيين" مضيفا أنهم "لن يتجرؤوا على القيام بعمل عسكري ضدنا، أمتنا ترى أن أميركا لا يعتد بها".     

وأضاف أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب كانت تعتقد أن إيران ستعاني من الاضطرابات بمجرد فرض العقوبات عليها، لكن ما حدث هو العكس، مما جعل الإدارة الأميركية تسعى "لإضافة أشياء أخرى للعقوبات".

وبخصوص إرسال حاملة طائرات إلى المنطقة، أعلن المسؤول الإيراني أن الولايات المتحدة تسعى من خلال ذلك لإخضاع الشعب الإيراني وإجبار السلطة على التفاوض.

وحث الرئيس الأميركي أمس الخميس القيادة الإيرانية على التحاور معه بشأن التخلي عن برنامج طهران النووي.

وقال إنه لا يستطيع أن يستبعد مواجهة عسكرية في ظل تصاعد التوترات بين البلدين.

وتزامنت تصريحات جواني مع تهديد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الخميس بـ "ردّ سريع وحازم" على "أيّ هجوم" قد تشنّه إيران أو أيّ من حلفائها على مصالح أميركية.    

وقال بومبيو في بيان "نحن لا نسعى إلى الحرب" لكنّ "ضبط النفس الذي نتحلّى به حالياً لا ينبغي أن تفسّره إيران خطأً على أنّه افتقار للعزم".

وأرسلت الولايات المتحدة حاملة طائرات وقاذفات من طراز "بي 52" إلى المنطقة للتصدّي لمخاطر هجمات إيرانية "وشيكة".

وبحسب الوزير الأميركي فإنّه "خلال الأسابيع الماضية شكّلت جمهورية إيران الإسلامية مصدر سلسلة أعمال وتصريحات تهديدية أجّجت تصعيداً".

 ولفت بومبيو في بيانه إلى أنّ ما مارسته إيران "على مدى أربعين سنة من قتل جنود أميركيين وشنّ هجمات على منشآت أميركية واحتجاز أميركيين رهائن، هو تذكير دائم لنا بأنّه يجب علينا الدفاع عن أنفسنا".

المصدر : وكالات