عرائض بعشرة ملايين توقيع تدعو لبدء إجراءات عزل ترامب

النائبة الديمقراطية رشيدة طاليب تتحدث وخلفها صناديق تضم عرائض مليونية تدعو لعزل ترامب (الفرنسية)
النائبة الديمقراطية رشيدة طاليب تتحدث وخلفها صناديق تضم عرائض مليونية تدعو لعزل ترامب (الفرنسية)

قدم برلمانيون ديمقراطيون ومنظمات يسارية أمس في واشنطن عرائض وقعها أكثر من عشرة ملايين شخص يطلبون من الكونغرس بدء إجراءات عزل الرئيس دونالد ترامب.

وعرض النائبان الديمقراطيان رشيدة طليب وآل غرين وممثلو عدد من المنظمات بينها "موف أون" و"ويمنز مارش" أمام مبنى الكونغرس مفتاح "يو أس بي" وصناديق يتضمن العرائض المطالبة بعزل ترامب.

وأمام لوحة كتب عليها "ترامب يجب أن يرحل" قال النائب غرين "بين أيدينا عشرة ملايين سبب لأن نكون هنا اليوم".

وكانت طليب العضو بمجلس النواب قدمت منذ يناير/كانون الثاني الماضي مشروع قرار يدعو اللجنة القضائية بالمجلس إلى التحقيق لمعرفة ما إذا كان الرئيس ارتكب أفعالا تبرر بدء إجراءات عزله.

القادة الديمقراطيون
وفي مواجهة الجناح اليساري للحزب، يتبنى القادة الديمقراطيون موقفا أكثر اعتدالا تجاه موضوع عزل الرئيس، مبررين ذلك بأن إجراءات العزل -التي لا تتمتع بالشعبية حسب استطلاعات الرأي- يمكن أن تؤدي إلى انقسام في البلاد، مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية التي ستجرى عام 2020.

ويسيطر الحزب الديمقراطي على مجلس النواب في حين يهيمن الحزب الجمهوري على مجلس الشيوخ، وهو المكلف بإجراء الاستجواب في إطار إجراءات عزل الرئيس.

وتوترت العلاقات منذ أسابيع بين الديمقراطيين والبيت الأبيض الذي يرفض التعاون في عدد من التحقيقات البرلمانية، ويرى الأخير أن طلبات المشرعين الديمقراطيين غير مبررة ودوافعها سياسية.

تصريح بيلوسي
وقد صرحت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أمس الخميس بأن البلاد تمر بـ "أزمة دستورية" بسبب رفض ترامب التعاون مع التحقيقات العديدة التي تجريها لجان بالكونغرس بمجلسيه، ولا سيما بشأن التدخل الروسي المحتملة في الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أجريت عام 2016.

ولمحت بيلوسي إلى أن الكونغرس قد يكون بصدد إعداد إجراءات أخرى للتعامل مع قضية عرقلة التحقيقات التي يقوم بها المشرعون.

وقال النائب الديمقراطي آل غرين "لا يمكننا أن نقول إننا نواجه أزمة دستورية ثم لا نفعل شيئا" مضيفا "علينا العمل على العزل. لنترك مجلس الشيوخ يفعل ما يريد وعلينا أن نفعل ما يجب علينا فعله".

وفي سياق متصل، كشف استطلاع رأي أجرته مؤسسة رويترز أبسوس صدر الخميس أن عدد الأميركيين الذين يقولون بعزل ترامب ارتفع منذ منتصف أبريل/نيسان الماضي بخمس نقطة مئوية لتناهز النسبة 45%، في حين قال مشاركون بالاستطلاع (نسبتهم 42%) إنهم لا يريدون عزل الرئيس.

المصدر : الفرنسية