الاعتكاف بمصر.. التزم بهذه الشروط وإلا فأنت خارج على القانون

الجامع الأزهر (رويترز)
الجامع الأزهر (رويترز)

كريم عادل-القاهرة

أعلنت وزارة الأوقاف المصرية عن عدد من الضوابط لإقامة سنة الاعتكاف وإقامة صلاة القيام خلال شهر رمضان المعظم الذي يبدأ الأسبوع المقبل.

ومن بين الضوابط التي نشرتها الصحف المحلية أن يكون الاعتكاف في مسجد جامع لا بالزوايا أو المصليات. ولا يوجد في كثير من القرى سوى مسجد جامع بجانب عشرات الزوايا والمساجد الصغيرة.

وشددت الضوابط على أن يكون الاعتكاف كذلك تحت إشراف أحد أئمة الأوقاف، أو أحد وعاظ الأزهر، أو خطيب مصرح له من الوزارة تصريحا جديدا لم يسبق إلغاؤه.

ونصت الضوابط على أن يكون المعتكفون من أبناء المنطقة المحيطة بالمسجد جغرافيا المعروفين لإدارة المسجد، وأن يكون عددهم مناسبا للمساحة التي يقام بها الاعتكاف والخدمات اللازمة للمعتكفين.

وأكدت ضرورة أن يقوم المشرف على الاعتكاف بتسجيل الراغبين وفقا لسعة المكان قبل بداية الاعتكاف بأسبوع على الأقل. وحذرت الوزارة من أن أي مخالفة للضوابط سيتم التعامل معها على أنها اجتماع خارج إطار القانون تتخذ ضده الإجراءات اللازمة.

ولم تعلن السلطات عن وقائع سابقة لملاحقة المخالفين، لكن ضوابط الوزارة تمثل بحسب مصدر حقوقي تفعيلا لقانون "تنظيم الحق في الاجتماعات العامة والمواكب والتظاهرات السلمية في الأماكن العامة" والمعروف إعلاميا باسم قانون التظاهر الذي صدر في نوفمبر/تشرين الثاني 2013.

وأكد المصدر الحقوقي للجزيرة نت أن منطوق قرار الأوقاف يعد تقييدا للحريات الدينية وإبرازا لتعسف السلطة، خاصة أنه محاولة أخرى لتفعيل قانون التظاهر المرفوض حقوقيا من العديد من المنظمات الحقوقية المستقلة.

وأضاف أنه طبقا للقانون فإن إحالة المخالفين ستكون للنيابة التي من حقها إحالتهم إلى محاكم أمن الدولة العليا طوارئ على خلفية هذا القانون.

صلاة القيام
وبحسب الموقع الرسمي للأوقاف فقد تقرر قصر استخدام مكبرات الصوت على الأذان وخطبة الجمعة فقط، أما صلاة القيام فتقتصر على السماعات الموجودة داخل المسجد فقط، وعلى قدر الحاجة أيضا دون مبالغة.

واشترطت الأوقاف الحصول على تصريح كتابي مسبق من رئيس القطاع الديني بالوزارة في حال احتياج بعض المساجد الكبرى لمكبرات إضافية، كمسجد عمرو بن العاص بالقاهرة الأيام الأخيرة من رمضان مع كثرة المصلين خارج المسجد.

وصرح رئيس القطاع الديني بالأوقاف جابر طايع بأن الوزارة اعتمدت 3496 مسجدا في عموم البلاد للاعتكاف في رمضان، بزيادة عشرين مسجدا عن العام الماضي، ولكن بنفس ضوابطه وشروطه.

ووفق وسائل إعلام محلية، سجلت سيناء أربعين مسجدا في قائمة المساجد المعدة للاعتكاف بواقع 36 لمحافظة شمال سيناء وستة لجنوب سيناء.

وقد أعلنت السلطات في 25 أبريل/نيسان استمرار حالة الطوارئ في عموم البلاد مع حظر التجول الليلي في شمال سيناء.

من ناحية أخرى، كشفت الأوقاف عن خطبتها الموحدة بعنوان "رمضان شهر عبادة وعمل" -والتي من المقرر أن تلقى بالجمعة الأخيرة من شهر شعبان- مؤكدة استبعاد أي خطيب لا يلتزم بهذا الموضوع.

المصدر : الجزيرة