الأمم المتحدة: نقترب من تشكيل لجنة دستورية في سوريا

بيدرسون طالب مجلس الأمن الدولي بتقديم الدعم لجهوده الرامية إلى إحياء العملية السياسية في سوريا (رويترز)
بيدرسون طالب مجلس الأمن الدولي بتقديم الدعم لجهوده الرامية إلى إحياء العملية السياسية في سوريا (رويترز)

أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون أمس الثلاثاء أمام مجلس الأمن الدولي قرب التوصل لاتفاق على تشكيل لجنة لصياغة دستور جديد لسوريا تمهد الطريق لحل سياسي، وقال "نقترب من التوصل لاتفاق بشأن اللجنة الدستورية".

وطالب بيدرسون مجلس الأمن الدولي بتقديم الدعم لجهوده الرامية إلى إحياء العملية السياسية في سوريا.

وقال في إفادته لأعضاء المجلس إنه يسعى إلى تحقيق تقدم ملموس وليس مجرد حوار بين المعارضة والنظام، مشددا على الحاجة إلى منتدى مشترك لدعم عملية جنيف وتعزيز فرص العملية السياسية وتحقيق المصالحة الوطنية.

وبحسب خطة الأمم المتحدة، فمن المفترض أن تقود اللجنة الدستورية عملية مراجعة الدستور والعملية الانتخابية، كما يجب أن تتضمن 150 عضوا، 50 منهم يختارهم النظام، و50 تختارهم المعارضة، و50 يختارهم المبعوث الخاص للأمم المتحدة بهدف الأخذ بعين الاعتبار آراء خبراء وممثلين عن المجتمع المدني.

واتهم السفير الأميركي بالوكالة لدى الأمم المتحدة جوناثان كوهين موسكو بإعاقة جهود التوصل إلى حل، وقال إن "روسيا ومن تدعمهم يعرقلون العملية السياسية".

في المقابل، أكد السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نبينزيا أنه "متفائل في التوصل سريعا إلى حل" بشأن اللجنة الدستورية.

وأضاف أن "الأوضاع تعود إلى طبيعتها في سوريا"، وأن "الأولوية الآن يجب أن تكون لإعادة الإعمار والمساعدات الإنسانية التي يجب أن تشمل الشعب بكل شرائحه".

المصدر : وكالات