فيصل عاصم.. مهندس سوداني كشف مؤامرة إماراتية فاختفى بدبي

جانب من وقفة احتجاجية أمام السفارة الإماراتية للمطالبة بالكشف عن مصير فيصل (مواقع التواصل)
جانب من وقفة احتجاجية أمام السفارة الإماراتية للمطالبة بالكشف عن مصير فيصل (مواقع التواصل)

تظاهرت مجموعة من السودانيين، أمس الثلاثاء، أمام مقر سفارة الإمارات بالسودان، طالبوا خلالها السلطات الإماراتية بالكشف عن مصير المهندس السوداني فيصل عاصم.

وقال المتظاهرون إن عاصم اختفى في مدينة دبي إثر كشفه عن مؤامرة تحيكها أبو ظبي لتسليم السلطة بالسودان للعسكريين. وسلّم المتظاهرون السفارة مذكرة تطالب بالكشف عن مكان عاصم.

وحسب تسجيل صوتي لعاصم، متداول على مواقع التواصل، قال إنه كان يجلس في أحد مطاعم دبي وخلفه الفريق طه عثمان الحسين مدير مكاتب الرئيس المعزول عمر البشير، الذي كان يتحدث هاتفياً مع الفريق أول محمد حمدان دقلو "حميدتي" نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي لإقناعه باستلام السلطة بدلاً من شباب الثورة.

وأضاف عاصم -وفقاً للتسجيل- أن الحسين تحدث مع مسؤول إماراتي آخر أكد له أنه يحاول إقناع حميدتي باستلام السلطة بدلاً من الشباب والمدنيين.

المصدر : الجزيرة