مباحثات قطرية تركية تناقش أزمات المنطقة

وزيرا خارجية قطر وتركيا خلال مؤتمر صحفي بأنقرة (الجزيرة)
وزيرا خارجية قطر وتركيا خلال مؤتمر صحفي بأنقرة (الجزيرة)

قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إنه بحث مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو عددا من أزمات المنطقة، وأبرزها التطورات في ليبيا وسوريا، والتصريحات الإسرائيلية بشأن الضفة الغربية.

وأضاف الوزير القطري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي في العاصمة التركية أنقرة أن المناقشات شملت الصراع في ليبيا، خاصة الهجمات الأخيرة من جانب القوات الخارجة على الشرعية بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر على طرابلس وترويع الآمنين.

واعتبر أن هناك من يريد التغلب على الإرادة الدولية لفرض واقع جديد بالقوة في ليبيا رغم الجهود التي كانت تقوم بها حكومة الوفاق الوطني التي يعترف بها المجتمع الدولي، وكل الدعم الذي كانت تقدمه بعثة الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي.

وطالب وزير الخارجية القطري المجتمع الدولي بأن يكون له وقفة حازمة أمام الانتهاكات للقانون الدولي، ليس فقط في ليبيا ولكن أيضا في كافة القضايا الإقليمية التي باتت أيضا لا تراعي أي اعتبار للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وتنتهكها في كل يوم.

وتحدث الوزير عن التطورات الأخيرة في القضية الفلسطينية، ولا سيما "التصريحات الأخيرة التي استفزت مشاعر العالم العربي كافة بخصوص ادعاء رئيس الوزراء الإسرائيلي ضم الضفة الغربية كأراض إسرائيلية، وهو أمر مرفوض وفق الأعراف والقوانين الدولية ومرفوض لنا جميعا".

كما ناقش الجانبان تطورات المصالحة الفلسطينية والجهود الإقليمية والدولية للتوصل لها "عبر حث الطرفين على أن الوحدة وإنهاء الانقسام في أسرع وقت هما خط الدفاع الأول للحفاظ عن القضية الفلسطينية".

وتحدث الوزير أيضا عن التطورات في الجهود التي تبذلها دولة قطر لتحقيق السلام في أفغانستان، والمحادثات بين طالبان والولايات المتحدة، كما تناولت المباحثات آخر التطورات في سوريا، خصوصا ما يتعلق بالوضع في إدلب.

المصدر : الجزيرة