بطعن استثنائي.. العدالة والتنمية يسعى لانتخابات جديدة بإسطنبول

بطعن استثنائي.. العدالة والتنمية يسعى لانتخابات جديدة بإسطنبول

العدالة والتنمية طلب من اللجنة العليا للانتخابات إعادة فرز الأصوات في عدد من دوائر إسطنبول (رويترز)
العدالة والتنمية طلب من اللجنة العليا للانتخابات إعادة فرز الأصوات في عدد من دوائر إسطنبول (رويترز)

أعلن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا أنه سيتقدم بطلب لإعادة الانتخابات المحلية في إسطنبول، وذلك بعد الاقتراع الذي أجري قبل تسعة أيام، بسبب المخالفات التي شابت التصويت وأثرت بشكل مباشر في النتيجة.

ونقلت وكالة رويترز عن علي إحسان يافوز نائب رئيس الحزب -في مؤتمر صحفي بأنقرة- قوله "سنقدم طعنا استثنائيا اليوم. سنقول إنه وقعت أحداث أثرت بصورة مباشرة في نتيجة الانتخابات وإننا نطالب بإجراء اقتراع جديد في إسطنبول".

يأتي ذلك بعد ساعات من تصريح مندوب حزب العدالة والتنمية التركي لدى اللجنة العليا للانتخابات رجب أوزال، قال فيه إن اللجنة رفضت طلب الحزب إعادة فرز الأصوات في 31 قضاء بإسطنبول.

وقال أوزال للصحفيين بعد اجتماع للجنة إنها قررت أن تدعو لإعادة فرز الأصوات في 51 صندوق اقتراع في 21 دائرة بإسطنبول التي حقق فيها حزب المعارضة الرئيس انتصارا بفارق بسيط.

ويوم أمس، تحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن "جريمة منظمة" في الانتخابات البلدية بإسطنبول، قائلا "في إسطنبول حيث يوجد أكثر من عشرة ملايين ناخب، لا يحق لأحد أن يزعم أنه الفائز بهامش 14-13 ألف صوت".

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي قبل توجهه إلى روسيا، إن "الأمر لا يتعلق بمخالفات هنا وهناك، لأن العملية برمتها كانت غشا".

وأضاف "تبين لحزبنا أن جرائم منظمة وأنشطة ارتكبت بشكل منظم" أثناء الانتخابات، مشيرا إلى "سرقة في صناديق الاقتراع".    

وفي 31 مارس/ آذار الماضي، شهدت تركيا انتخابات محلية، أفرزت تقدم المعارضة في مدينة إسطنبول، وفق نتائج أولية غير رسمية، فيما طلب حزب العدالة والتنمية، لاحقا إعادة فرز الأصوات في عموم المدينة، بسبب وقوع مخالفات منظمة في عملية فرز الأصوات.

المصدر : وكالات