نيويورك تايمز: زحف حفتر نحو طرابلس مرحلة حاسمة في الصراع بليبيا

نيويورك تايمز: يبدو أن حفتر يشعر بأن الوقت أمامه قصير لتحقيق طموحه المتمثل بالسيطرة على كل ليبيا (رويترز)
نيويورك تايمز: يبدو أن حفتر يشعر بأن الوقت أمامه قصير لتحقيق طموحه المتمثل بالسيطرة على كل ليبيا (رويترز)

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن زحف قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر نحو طرابلس وتصدي "المليشيات" لها يصعدان احتمالات تجدد الحرب الأهلية، ويعتبر ذلك علامة على بدء مرحلة جديدة ربما تكون "حاسمة" في الصراع على السلطة بليبيا.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها أن التطورات التي بدأت في ليبيا أمس الخميس تقوض خططا لإجراء محادثات سلام بين الفصائل الليبية المتنافسة هذا الشهر.

ووصف التقرير زحف حفتر نحو طرابلس بالمقامرة، ونقل عن محللين أنه يراهن بزحفه ذلك على إيجاد هالة تظهره "قائدا قويا" لليبيا يمكنه إبرام صفقات مع جماعات مسلحة محلية حول طرابلس كما فعل في مناطق أخرى، لكن تقدمه كان له تأثير سلبي فوري حتى الآن، إذ توحدت كثير من "المليشيات" في طرابلس للوقوف ضده.

ونقل التقرير إعلان قادة "المليشيات" في مصراته أنهم على استعداد لوقف "المستبد" بكل ما يملكون من قوة.

ونسب إلى محللين قولهم يبدو أن حفتر البالغ من العمر (75 عاما) يشعر بأن الوقت أمامه قصير لتحقيق طموحه المتمثل في السيطرة على كل ليبيا.

ونقل عن الأكاديمي المختص بليبيا في المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمن وولفرام لاشر قوله إن "ما يجري بليبيا هو محاولة واضحة لانتزاع السلطة، لكن إذا فشلت فإن حفتر سيتجرع هزيمة مرة، ولن يستطيع المحافظة على خطوط إمداده".

المصدر : نيويورك تايمز

حول هذه القصة

قبل أكثر من 30 عاما سقطت قاعدة وادي الدوم الليبية بيد القوات التشادية وتكبد الجيش الليبي خسارة كبيرة، فقد وقع المئات بين قتيل وأسير ومن بينهم العقيد حينها خليفة حفتر.

5/4/2019
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة