ماي تطلب إرجاء البريكست حتى نهاية يونيو

ماي فشلت في إقناع البرلمان بإقرار خطتها مع الاتحاد الأوروبي للبريكست (رويترز)
ماي فشلت في إقناع البرلمان بإقرار خطتها مع الاتحاد الأوروبي للبريكست (رويترز)

طلبت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إرجاء عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) حتى 30 يونيو/حزيران المقبل، وذلك في رسالة بعثتها اليوم الجمعة إلى رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك.

وفي هذه الرسالة، تبلغ ماي توسك بطلبها تمديد المادة 50 من اتفاقية لشبونة التي تنظم خروج دولة عضو من الاتحاد الأوروبي، وتقترح أن ينتهي هذا الإرجاء بموعد لا يتجاوز 30 يونيو/حزيران.

واقترحت ماي أن يتاح لبريطانيا الانسحاب في موعد أبكر إذا وافق مجلس العموم على خطتها، موضحة أن لندن ستسعى للانسحاب قبل 23 مايو/أيار، وهو موعد الانتخابات البرلمانية الأوروبية، لكنها ستستكمل استعداداتها للمشاركة بهذه الانتخابات في حال لم تتمكن من المصادقة على الاتفاق قبل هذا الموعد.

وكتبت رئيسة الوزراء "سياسة الحكومة كانت وتبقى مغادرة الاتحاد الأوروبي بطريقة منظمة وبدون إرجاء غير مبرر".

من جهته، اقترح توسك إرجاءً مرنا للبريكست لمدة يمكن أن تصل 12 شهراً بحسب مسؤول أوروبي كبير. ويتضمن الاقتراح خيار مغادرة بريطانيا في وقت مبكر عن 31 مارس/آذار إذا صدق البرلمان البريطاني على اتفاق البريكست.

ودخلت المملكة المتحدة في أزمة سياسية بعد رفض النواب ثلاث مرات الاتفاق الذي توصلت إليه ماي مع الاتحاد الأوروبي.

وأرجئ البريكست -الذي كان متوقعاً في 29 مارس/آذار- حتى 12 أبريل/نيسان، على أمل التوصل إلى اتفاق يوافق عليه البرلمان إلى ذلك الحين.

وبدأت رئيسة الوزراء محادثات مع حزب العمال المعارض لإيجاد تسوية يمكن أن تدعمها غالبية النواب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة