بتهمة الإضرار بالاقتصاد.. السجن المؤبد للقيادي الإخواني حسن مالك وابنه

حسن مالك أمام المحكمة (مواقع التواصل)
حسن مالك أمام المحكمة (مواقع التواصل)

قضت محكمة مصرية بالسجن المؤبد على رجل الأعمال والقيادي في جماعة الإخوان المسلمين حسن مالك وستة آخرين على خلفية تهم عدة، أبرزها: الإضرار بالاقتصاد الوطني، وقيادة "منظمة إرهابية" ودعمها ماليا، والتخطيط لمهاجمة القوات المسلحة والشرطة والسائحين.

ونقلت وكالات أنباء عن مصدر قضائي قوله إن محكمة جنايات أمن الدولة-طوارئ، قضت اليوم الثلاثاء بالسجن المؤبد (25 عاما) على حسن مالك وابنه حمزة ورجل الأعمال عبد الرحمن سعودي وأربعة آخرين، كما حكمت بالسجن عشر سنوات على ثلاثة آخرين بينهم امرأة، وبراءة 14 آخرين.

ووفقا للمصدر، فقد قررت المحكمة أيضا "وضع المحكوم عليهم تحت المراقبة الشرطية خمس سنوات عقب انتهاء فترة محكوميتهم". ومثل مالك أمام المحكمة، بينما صدر الحكم على ابنه والمتهمين الخمسة الآخرين غيابيا.

ووفق القانون المصري، تصدر محاكم أمن الدولة المنعقدة في ظل حالة الطوارئ أحكاما نهائية وغير قابلة للطعن بأي شكل، ويرفع الحكم لرئيس الجمهورية للتصديق عليه.

وترجع أحداث القضية إلى عام 2015، حين اعتقلت الشرطة حسن مالك الذي تصفه السلطات بأنه من أبرز ممولي جماعة الإخوان المسلمين، ووجهت إليه اتهامات بالإضرار بالاقتصاد الوطني عن طريق "خلق طلب مستمر على الدولار الأميركي لخفض قيمة الجنيه المصري".

واستندت الاتهامات إلى عملية مداهمة وتفتيش لمنزل حسن مالك، إذ قالت السلطات إنها عثرت على وثائق تخص جماعة الإخوان المسلمين وتحتوي مؤامرات ضد الدولة.

ونفت هيئات الدفاع عن المتهمين صحة تلك الاتهامات، كما ندد بها معارضون باعتبارها محاولة من السلطات لتعليق فشلها في إدارة الملف الاقتصادي في تلك الفترة على جماعة الإخوان المسلمين، التي صنفتها الحكومة تنظيما إرهابيا نهاية عام 2013.

وعقب إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز 2013، شنت أجهزة الأمن حملة قمع واسعة ضد أنصاره، وخاصة كوادر جماعة الإخوان المسلمين. ومنذ ذلك الحين يحاكم الآلاف أمام المحاكم المدنية والعسكرية ومحاكم الطوارئ، وتواصل المنظمات الحقوقية انتقادها لهذه الحملة المستمرة.

المصدر : وكالات