في سابقة تاريخية.. إمبراطور اليابان يتنازل عن العرش

أكيهيتو خلف والده الإمبراطور هيروهيتو عام 1989 (رويترز)
أكيهيتو خلف والده الإمبراطور هيروهيتو عام 1989 (رويترز)

تنازل الإمبراطور الياباني أكيهيتو عن "عرش الأقحوان" اليوم الثلاثاء، وذلك بعد ثلاثين عاما من اعتلائه سدة الحكم في أول تخل عن العرش منذ أكثر من مئتي عام.

وقد خلف أكيهيتو عرش الأقحوان عقب وفاة والده الإمبراطور هيروهيتو عام 1989 وفقا للترتيب التقليدي للخلافة في اليابان، فهو العضو الـ 125 في أقدم سلالة حاكمة في العالم.

وسيصبح المنصب الإمبراطوري لكل أكيهيتو (85 عاما) وزوجته ميتشيكو بعد التنازل عن العرش شرفيا، وذلك وفقا لما ذكرته وكالة أنباء القصر الإمبراطوري.

كما ستعقد غدا الأربعاء مراسم رسمية لتنصيب ولي العهد الأمير ناروهيتو (59 عاما) الابن الأكبر لأكيهيتو إمبراطورا جديدا للبلاد.

وستتاح للجمهور الفرصة لمقابلة الإمبراطور الجديد وزوجته الإمبراطورة ماساكو (55 عاما) وأعضاء آخرين ضمن العائلة الإمبراطورية في الرابع من مايو/أيار المقبل.

وكان أكيهيتو أعرب عن رغبته في التنازل عن العرش عام 2016، وأرجع الأسباب إلى مشاعر القلق من أن يمنعه تقدمه في العمر وضعف حالته الصحية من أداء واجباته الرسمية كرمز للدولة.

ولأن الإمبراطور لا يتمتع بأية سلطة سياسية، فلا يمكنه أن يناقش مسألة تخليه عن العرش بشكل مباشر، وبالتالي فإن البرلمان أقر في يونيو/حزيران 2017 تشريعا يسري لمرة واحدة فقط يمكنه من التنازل عن العرش. 

المصدر : رويترز