خطاب "الوداع".. هذا ما قاله بوتفليقة في رسالة التنحي

كتاب استقالة بو تفبيقة
رسالة الرئيس المستقيل بوتفليقة إلى المجلس الدستوري (الجزيرة)

نشرت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية نص رسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى المجلس الدستوري التي أعلن فيها تنحيه عن السلطة بعد مسيرة 20 عاما في الحكم.

وتضمنت الرسالة إبلاغ الرئيس بوتفليقة المجلس الدستوري بأنه أنهى عهدته الدستورية بصفته رئيسا للجمهورية، اعتبارا من الثاني من أبريل/نيسان 2019.

وأكد أن قصده من "اتخاذي هذا القرار إيمانا واحتسابا، هو الاسهام في تهدئة نفوس مواطني وعقولهم لكي يتأتى لهم الانتقال جماعيا بالجزائر إلى المستقبل الأفضل الذي يطمحون إليه طموحا مشروعا".

وأضاف أنه أقدم على هذا القرار حرصا منه "على تفادي ودرء المهاترات اللفظية التي تشوب، ويا للأسف، الوضع الراهن، واجتناب أن تتحول إلى انزلاقات وخيمة المغبة على ضمان حماية الأشخاص والممتلكات، الذي يظل من الاختصاصات الجوهرية للدولة".

وأكد أنه اتخذ "في هذا المنظور، الإجراءات المواتية، عملا بصلاحياتي الدستورية، وفق ما تقتضيه ديمومة الدولة وسلامة سير مؤسساتها أثناء الفترة الانتقالية التي ستفضي إلى انتخاب الرئيس الجديد للجمهورية".

المصدر : الصحافة الجزائرية

حول هذه القصة

بعد عشرين عاما من السلطة والحكم، التحق الرئيس الجزائري المستقيل عبد العزيز بوتفليقة بالرؤساء المغضوب عليهم من الشعوب، الذين سقطوا تحت شعارات الرحيل الصارخة من أفواه ملايين الغاضبين.

2/4/2019
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة