غراهام: مكالمة ترامب مع حفتر أثارت الاضطراب في المنطقة

قال السيناتور الجمهوري بمجلس الشيوخ الأميركي ليندسي غراهام إن اتصال الرئيس دونالد ترامب باللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر أثار الاضطراب في المنطقة، محذرا في مقابلة تلفزيونية ترامب من مغبة الانحياز إلى حفتر، وداعيا إلى اتخاذ موقف متوازن يدعم الحل السياسي.

وقال غراهام رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ أثناء المقابلة إنه لا يعلم فحوى المكالمة الهاتفية التي أجراها ترامب مع حفتر مؤخرا حيث كان في تونس آنذاك، مضيفا أن ترامب شكر حفتر على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

واعتبر أن تلك المكالمة الهاتفية أثارت الاضطراب في المنطقة وخلفت انطباعاً بأن واشنطن تنحاز إلى طرف ما.

وأضاف "من المحال أن يتمكن الجنرال حفتر من السيطرة على طرابلس والاحتفاظ بها، ورئيس الوزراء المدعوم من الأمم المتحدة (فائز السراج) يحظى بدعم تركيا وقطر، وإذا انحزنا إلى طرف سنخلق حالة مشابهة لسوريا في ليبيا".

ووجه غراهام نصيحته للرئيس بأن يدفع في سبيل تحقيق مصالحة سياسية في ليبيا، معتبرا أنه ليس هناك حل عسكري هناك، وأن حفتر لا يستطيع السيطرة على البلاد بالقوة.

وقبل عشرة أيام، كشف البيت الأبيض أن ترامب تحدث هاتفيا مع حفتر وأنه "أقر بدور المشير (حفتر) الجوهري في مكافحة الإرهاب وتأمين موارد ليبيا النفطية، وتناولا رؤية مشتركة لانتقال ليبيا إلى نظام سياسي ديمقراطي مستقر".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال البيت الأبيض إن الرئيس دونالد ترامب تحدث هاتفيا مع خليفة حفتر يوم الاثنين، مضيفا أن الحديث تناول “الجهود الجارية لمكافحة الإرهاب والحاجة لإحلال السلام والاستقرار في ليبيا”.

قالت كاتبة بصحيفة فايننشال تايمز إن سجل الرئيس الأميركي بالشرق الأوسط يظهر تفضيله لنوعية الاستبداد الذي لا يستطيع ممارسته في بلده، حتى عندما يتعارض مع السياسة التي يتبعها دبلوماسيوه.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة