ضباط شرطة يضربون عن العمل في السودان

شل حركة السير في الخرطوم تزامنا مع إضراب محدود للشرطة (الجزيرة)
شل حركة السير في الخرطوم تزامنا مع إضراب محدود للشرطة (الجزيرة)

نفذ ضباط شرطة في السودان اليوم الأحد إضرابا عن العمل لمدة يوم واحد شمل المجمعات الخدمية في  العاصمة الخرطوم وولايات أخرى، بينما تتواصل اجتماعات المجلس العسكري الانتقالي وتحالف قوى الحرية والتغيير لبحث إدارة الشأن السياسي في البلاد.

ويطالب المضربون عن العمل بما أسموه "تنظيف الشرطة من سيطرة بقايا النظام السابق، ومحاسبة كل من تورط في فتح مخازن الشرطة ومنح زيها الرسمي وعرباتها للمليشيات الخارجة عن القانون".

كما طالب الضباط بالحفاظ على الشرطة كجهاز قومي مهني يخدم الوطن والشعب لا مصالح الحزب والسياسيين.

وأكدوا -في بيان- أن الإضراب هدفه إيصال رسائل إلى القيادات في المستوى الأعلى لتصحيح المسار الشُّرَطي.

موازاة مع ذلك، تتواصل اليوم اجتماعات المجلس العسكري وتحالف "قوى الحرية والتغيير" بعد التوصل أمس السبت إلى اتفاق مبدئي على تشكيل مجلس سيادي مشترك من عسكريين ومدنيين.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن اجتماعات اليوم تركز على تحديد أعضاء المجلس، ونسب تمثيل كل طرف.

وقال بيان لقوى التغيير إن المجلس العسكري طرح في اجتماعات السبت تمثيلا نسبيا للمدنيين، مؤكدا أنه لا تراجع عن تسليم مقاليد الحكم لسلطة انتقالية مدنية تضطلع بمهام الفترة الانتقالية، وترسي الأساس لدولة مدنية ديمقراطية.

وفي 11 أبريل/نيسان الجاري، عزل الجيش الرئيس السوداني عمر البشير من الرئاسة بعد ثلاثة عقود من حكم البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط خلافات مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات