للمرة الثانية.. مسيرات بالخرطوم ضد "تدخل" السيسي

شارك مئات السودانيين في مسيرة انطلقت صوب سفارة القاهرة بالخرطوم، تنديدا بما وصفوه تدخل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في الشأن السوداني.

وقال شهود عيان لمراسل الأناضول إن المشاركين في المسيرة التي انطلقت من مدينة أم درمان غربي الخرطوم أمس السبت، رددوا هتافات بينها "السيسي ده (هذا) السودان، إنت حدودك بس (فقط) أسوان"، في إشارة إلى الحدود بين البلدين.

وأضافوا أن المئات ساروا في شارع الجمهورية، أحد الشوارع الرئيسة وسط الخرطوم، في طريقهم للسفارة، وهم يهتفون ضد الرئيس المصري، قبل إكمال مسيرتهم إلى مقر الاعتصام بالقيادة العامة للجيش السوداني.

ونشر نشطاء، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديوهات للمتظاهرين وسط الخرطوم، وهم يهتفون ضد السيسي.

وتعد هذه المسيرة الثانية خلال أيام قليلة، حيث شهد محيط السفارة المصرية بالخرطوم، الخميس، تظاهرة مماثلة، ضد ما اعتبره سودانيون تدخل الرئيس المصري في شؤون بلادهم.

وفي قمة تشاورية أفريقية بشأن السودان، استضافتها القاهرة، الثلاثاء، اتفق المشاركون على تمديد مهلة الاتحاد الأفريقي لتسليم السلطة لحكومة انتقالية في السودان من 15 يوما إلى ثلاثة أشهر.

وأعلنت القاهرة الأربعاء، أن وفدا مصريا رفيع المستوى سيزور السودان، للوقوف على آخر التطورات فيها، بعد زيارة وفد سعودي إماراتي مشترك للخرطوم ولقائه مع رئيس المجلس العسكري الحاكم الفريق أول عبد الفتاح البرهان.

وذكرت وكالة الأنباء المصرية الرسمية، أن زيارة الوفد تأتي في إطار تأكيد الدعم الكامل لخيارات الشعب السوداني وإرادته الحرة، ولكنها لم تكشف عن أسماء أعضاء الوفد، كما لم تحدد موعد إجراء الزيارة أو مدتها.

المصدر : وكالة الأناضول