سلطات كاليفورنيا تحدد هوية منفذ الهجوم على كنيس يهودي

A car, allegedly used by the gunman who killed one at the Congregation Chabad synagogue in Poway, is pictured, few hundred feet from the Interstate 15 off-ramp north of San Diego, California, U.S. April 27, 2019. REUTERS/John Gastaldo TPX IMAGES OF THE DAY
السيارة التي استعملها منفذ الهجوم على معبد يهودي للفرار قبل أن تعتقله الشرطة (رويترز)

حددت السلطات المحلية في كاليفورنيا غربي أميركا هوية منفذ الهجوم المسلح على كنيس يهودي في مدينة بوواي، والذي أودى بحياة امرأة وأدى لإصابة ثلاثة آخرين أثناء إقامة صلوات أمس السبت في آخر أيام احتفالات عيد الفصح، ووصفت السلطات الهجوم بجريمة كراهية.

وأعلن بيل جور قائد شرطة سان دييغو أن منفذ الهجوم يدعى جون إرنست، ويبلغ من العمر 19 عاما، وقالت السلطات إن المشتبه فيه لاذ بالفرار بسيارة من مكان الهجوم، قبل أن يحتجز بعد فترة وجيزة عند توقف على جانب الطريق واستسلم للشرطة، وهو من سكان مدينة سان دييغو التي تبعد 40 كلم جنوب مدينة بوواي.

وقال ستيف فوس عمدة مدينة بوواي في تصريح تلفزيوني إن الهجوم خلف إصابة أربعة أشخاص بأعيرة نارية، توفي أحدهم، مضيفا أن حاخاما أصيب في يده، وأن حياة الجرحى الآخرين ليست في خطر.

فحص أدلة
وأشار قائد شرطة سان دييغو إلى أن المحققين يفحصون "بيانا" يبدو أن المسلح نشره على وسائل التواصل الاجتماعي، فضلا عن أدلة رقمية أخرى.

وأضاف أن الشرطة ومكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) يحققان في احتمال تورط إرنست في إضرام حريق متعمد بمسجد قريب من الكنيس اليهودي منذ نحو شهر.

وعثر على رسالة معادية للسامية كتبها شخص يسمي نفسه جون إرنست على موقع إلكتروني لتخزين النصوص على الإنترنت، وموقع آخر لتخزين الملفات.

وأعلن كاتب الرسالة أنه معاد للسامية، ومؤمن باستعلاء العرق الأبيض، واعترف بأنه أضرم النار في مسجد في إسكونديدو، وهي بلدة تبعد نحو 24 كيلومترا إلى الشمال من الكنيس.

ووصف عمدة مدينة بوواي ما حدث بجريمة كراهية، مضيفا أن هذا الوصف يستند إلى ما نطق به المسلح عندما دخل المعبد.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن المهاجم استوحى هجومه من اعتداء على معبد يهودي في بنسلفانيا قبل ستة أشهر، وكذلك من مذبحة المسجدين في نيوزيلندا في مارس/آذار الماضي.

وأعرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن مواساته وتضامنه مع ضحايا الاعتداء على الكنيس اليهودي، منددا في تجمع جماهيري في مدينة ويسكونسن بما وصفه شر معاداة السامية والكراهية.

ويأتي هجوم السبت بعد ستة أشهر من قيام مسلح باقتحام كنيس يهودي آخر في بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا خلال أداء صلوات السبت وهو يصيح "الموت لكل اليهود"، وقتل 11 مصليا وأصاب ستة آخرين -بينهم أربعة رجال شرطة- قبل إلقاء القبض عليه.

المصدر : الجزيرة + وكالات