منها الدفاع الشعبي ومنظمة الشهيد.. السودان يجمّد حسابات عدة جهات

بنك السودان المركزي (الجزيرة)
بنك السودان المركزي (الجزيرة)

أعلن بنك السودان المركزي أنه تقرر تجميد جميع الحسابات المصرفية لعدة جهات داخل البلاد وخارجها.

وهذه الجهات -بحسب البنك- هي: قوت الدفاع الشعبي، وقوات الشرطة الشعبية، ومنسقية الخدمة الوطنية، ومنظمة الشهيد، والهيئة الخيرية لدعم القوات المسلحة، وشركة زادنا العالمية، ويشمل قرار البنك حسابات هذه الجهات بالجنيه السوداني والنقد الأجنبي.

ووفق البنك المركزي، فإن الخطوة جاءت بناء على توجيهات من المجلس العسكري الانتقالي، وذلك في إطار جهود لضبط التصرف في المال العام، وتقييد حركة الحسابات لبعض الجهات والشركات المرتبطة بالنظام السابق.

وسبق أن أعلن المجلس العسكري ضم الدفاع الشعبي والشرطة الشعبية للقوات النظامية، وقد كان تفكيك هذه القوات -وهي قوات شعبية ارتبطت بالنظام السابق- من أولى مطالب قوى إعلان الحرية والتغيير المساند للحراك الشعبي بالسودان.

كما أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان -في وقت سابق أيضا- أنه شرع في مصادرة مقار وممتلكات حزب المؤتمر الوطني الحزب الحاكم سابقا في كافة مناطق البلاد.

وكان الجيش السوداني قد عزل الرئيس السابق عمر البشير من الرئاسة بعد ثلاثة عقود من حكمه، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكل الجيش مجلسا عسكريا لإدارة مرحلة انتقالية من سنتين، لكن قوى الثورة والمعارضة تصر على تسليم السلطة سريعا للمدنيين، ويعتصم الآلاف أمام مقر الجيش وسط الخرطوم للضغط على المجلس العسكري لتلبية مطالبهم.

المصدر : الجزيرة