واشنطن: خطة السلام لا تتضمن منح الفلسطينيين وطنا بديلا بالأردن

غرينبلات يعتبر الأردن حليفا قويا (رويترز)
غرينبلات يعتبر الأردن حليفا قويا (رويترز)

قالت واشنطن اليوم الأربعاء إن خطة السلام في الشرق الأوسط المعروفة إعلاميا باسم صفقة القرن لن تتضمن أن يصبح الأردن وطنا بديلا للفلسطينيين، وذلك بعد يوم من تصريح جاريد كوشنر مستشار الرئيس دونالد ترامب وصهره بأن الخطة ستطرح بعد رمضان.

وكتب المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات تغريدة على تويتر جاء فيها أن "الشائعات التي تقول إن خطة السلام تتضمن كونفدرالية بين الأردن وإسرائيل والسلطة الفلسطينية أو أن يصبح الأردن وطنا بديلا للفلسطينيين غير صحيحة" مضيفا "رجاء لا تنشروا الشائعات".

كما أكد غرينبلات أن ملك الأردن عبد الله الثاني وبلاده حليف قوي للولايات المتحدة.

أمس، قال كوشنر -خلال منتدى لمجلة تايم بمدينة نيويورك- إنه كان يأمل بطرح خطته للسلام أواخر العام الماضي، غير أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن عن إجراء انتخابات ولا يزال يحتاج إلى الوقت لتشكيل ائتلاف حكومي.  

وأضاف كوشنر "عند الانتهاء من ذلك، سنكون على الأرجح في منتصف شهر رمضان، ولكن سننتظر إلى ما بعد انتهاء رمضان، وبعد ذلك سنكشف عن خطتنا".

وقبل أيام، قال مصدر مطلع إن كوشنر حث مجموعة من السفراء على التحلي "بذهن منفتح" تجاه خطة السلام، والتي ستتطلب "تنازلات معقولة" من كل الأطراف، مضيفا أنه تم تأجيل إعلان الخطة إلى ما بعد انتهاء رمضان أوائل يونيو/حزيران المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات