معركة نفط إيران.. تحذير للجوار ورغبة بالحوار
عـاجـل: نائب قائد الحرس الثوري الإيراني: لا أهمية عسكرية لتحركات واشنطن ومناوراتنا في مياه الخليج ستجري في موعدها

معركة نفط إيران.. تحذير للجوار ورغبة بالحوار

خامنئي يلقي كلمة في طهران اليوم (الأناضول)
خامنئي يلقي كلمة في طهران اليوم (الأناضول)

وعد المرشد الإيراني علي خامنئي بإفشال الضغوط الأميركية وبالتصدي لتحركات "الأعداء" واعتبر الرئيس حسن روحاني أن السعودية والإمارات مدينتان بوجودهما لإيران، مبديا الرغبة بالحوار مع واشنطن، كما جدد الحرس الثوري تهديداته بإغلاق مضيق هرمز.

وقال خامنئي -خلال كلمة في طهران اليوم الأربعاء- إن إيران قادرة على تصدير ما تريد من نفطها، وإن الضغوط الأميركية مصيرها الفشل ولن تصل إلى نتائج.

وأضاف المرشد الإيراني أن عداء واشنطن سيُقابل برد، وأن الشعب الإيراني لن يبقى صامتا.

كما قال خامنئي على تويتر إن "الأعداء" اتخذوا إجراءات متكررة ضد بلاده "التي تدعم العدالة في العالم أجمع" ووعد بأن الإيرانيين "لن يستسلموا".

روحاني: السعودية والإمارات ترتكبان خطأ بمساعدة ترامب (الأناضول)

تهديدات
من جهته، قال روحاني في بيان إن إيقاف صادرات النفط الإيراني أمر غير ممكن، معتبرا أن السعودية والإمارات ترتكبان خطأ بمساعدة جهود الرئيس الأميركي دونالد ترامب لتقليص صادرات النفط الإيراني.

وأضاف روحاني أنه لولا قرار إيران بعدم التعاون مع الرئيس العراقي السابق صدام حسين في غزو السعودية والإمارات لما بقي أثر لهذين البلدين اليوم، وتابع "أنتم يا من يقع وجودكم تحت ظل الجمهورية الإسلامية، كيف يمكنكم أن تقولوا لترامب: إذا أوصلت صادرات إيران من النفط إلى الصفر فسنعوض النقص؟".

كما أبدى استعداد إيران للتفاوض مع الولايات المتحدة مشترطا "رفع كل الضغوط واعتذارهم عن تصرفاتهم غير القانونية ووجود احترام متبادل" لكنه رأى أن الولايات المتحدة ليست مستعدة للتفاوض.

أما وزير الخارجية محمد جواد ظريف فقال على هامش زيارة لنیویورك للمشاركة في اجتماع بالأمم المتحدة "ستواصل إيران بيع نفطها. سنواصل إيجاد مشترين لنفطنا وسنواصل استخدام مضيق هرمز كممر عبور آمن لمبيعاتنا النفطية".

وأضاف "إذا أقدمت الولايات المتحدة على الإجراء المجنون وحاولت منعنا من فعل ذلك فعليها ساعتها أن تكون مستعدة للعواقب".

وبدوره، قال قائد القوة البحرية للحرس الثوري علي رضا تنكسيري "إن مضيق هرمز ممر بحري وفق القوانين الدولية، وإذا منعنا من استخدام هذا الممر (في نقل النفط) فسنقوم بإغلاقه".

وفي أول تصريح بعد تسلمه مهامه رسميًا، قال القائد الجديد للحرس الثوري حسين سلامي إن على طهران توسيع نطاق قوتها من المنطقة لتشمل العالم، مضيفا أن "فيلق القدس التابع للحرس عبَر الجبال والسهول لينهي هيمنة أميركا في شرق المتوسط، ووصل البحر الأحمر، وحوّل البلاد الإسلامية إلى أرض للجهاد".

وكان ترامب أعلن الاثنين إنهاء إعفاءات ممنوحة لكل من تركيا وإيطاليا واليونان والصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان من العقوبات لاستيرادها النفط من إيران بحلول الثاني من مايو/أيار المقبل، مضيفا أنه يسعى إلى أن "تصبح صادرات النفط الإيراني صفرا".

كما أعلنت إدارة ترامب أن السعودية والإمارات وعدتا بتعويض النقص في عرض النفط، وهو ما أكدته الرياض على الفور.

المصدر : الجزيرة + وكالات