الجيش الجزائري يضمن المرحلة الانتقالية ويتعهد بملاحقة "العصابة"

قال أحمد قايد صالح قائد أركان الجيش الجزائري ونائب وزير الدفاع إن الجيش سيضمن تلبية مطالب الشعب وسيرافق المرحلة الانتقالية، وتعهد بأن تواصل العدالة ملاحقة من أسماهم بأفراد "العصابة" في إشارة إلى المقربين من الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

وتحدث قايد صالح اليوم في كلمة أمام أفراد الجيش خلال زيارة إلى محافظة وهران غرب البلاد، وأكد أن المرحلة المقبلة تتطلب من الشعب الصبر، وحذر من أن أطرافا أجنبية "تحاول زرع الفتنة وزعزعة الاستقرار.. انطلاقا من خلفياتها التاريخية" مع الجزائر.

وقال إن العدالة "استرجعت كل صلاحياتها" وينتظر منها الشروع في متابعات قضائية ضد "العصابة التي تورطت في قضايا الفساد ونهب المال العام"، وأكد أن المتابعات القضائية ستمتد إلى "ملفات فساد سابقة".

 

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة